روابط للدخول

اربيل تستقبل الربيع بموجة غبار شديدة تخلف المئات من حالات ضيق التنفس


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال مصدر في مستشفى الطواريء باربيل ان المئات من المواطنين واغلبهم من كبار السنة تعرضوا على ضيق التنفس بسبب تعرض المدينة الى موجة غبار كبيرة.
وتعرضت مدن اقليم كردستان العراق منذ عصر يوم امس السبت الى موجة غبار شديدة ادت الى حجب الرؤية وتردي الاحوال الجوية.
وقال الحقوقي جليل عبدالله عزيز معاون مدير مستشفى الطواريء في اربيل في تصريح لاذاعة العراق الحر عن عدد المصابين بضيق التنفس واضاف: منذ البارحة بعد الساعة الثانية عشر عالجنا 150 حالة ضيف التنفس بسبب الغبار ومنذ الساعة الثامنة صباحا ولحد ظهر اليوم عالجنا 65 حالة ومازال العدد مستمر في الزيادة.
واضاف: نحن على استعداد لاستقبال المواطنين ولانعاني من اية مشاكل واكثرهم من كبار السن الذين يعانون من امراض في الصدر وضيق التنفس وبينهم ايضا من الاطفال والنساء والشباب ايضا.
كما اشار الى ان كل المريض يبقى لحوالي مابين نصف ساعة او ساعة ثم يقومون باعادتهم الى منازلهم.
من جانبه اكد الطبيب سيامند حسن محي الدين اخصائي الباطنية ومدير قسم الباطنية والقلب في مستشفى الطواريء باربيل ان الغبار لايخلف اثارا جانبية سوى اصابة المريض بشيق التنفس واضاف:
كون الغبار لايحتوي على مواد كيمياوية فانه لايخلف اضرارا كبيرة ولكن يؤثر على الاطفال وكبار السن واغلب الذين راجعوا المسشتفى هم من كيار السن وبالاخص من الذين يعانون من مرضي القلب او ضيق التنفس.
وشدد الاخصائي في مرض القلب على ضرورة المكوث في المنازل لحين انجلاء هذه الموجة واضاف: نقترح عليهم اذا كانوا يعانون من ضيق التنفس شديد مراجعة مستشفى الطواريء لاخذ العلاج الطبي اللازم او البقاء في المنازل لحين انتهاء هذه الموجة.

كما التقت اذاعة العراق الحر باحدى السيدات التي كانت ترافق سيدة كبيرة بالسن وتعرضت الى ضيق التنفس وتحدثت عن حالتها قائلة:
تعرضت الى ضيق التنفس والم في الحنجرة وكذلك التيقأ.

من جانبه قال مواطن اخر انه لم يستطيع النوم مساء امس بسبب موجة الغبار وتعرضه الى ضيق التنفس وقال:
لم انم مساء امس واليوم خرجت من المنزل ووقعت على الارض فراجعت المستشفى واشعر بالتحسن بعد اخذ العلاج.
هذا وبحسب قول المسؤولين في دائرة الانواء الجوية في المدينة ان هذه الموجة من الغبار ستستمر لغاية مساء يوم الاحد.


على صلة

XS
SM
MD
LG