روابط للدخول

إحياء ذكرى انتفاضة الجنوب في المسرح الوطني في بغداد


إذاعة العراق الحر – بغداد

بدأت انتفاضة عام 1991 بعد انسحاب القوات العراقية من الكويت، حيث خرج الجيش العراقي منهزماً ومحطماً معنوياً، وكانت البصرة اول محافظة ثارت بوجه النظام السابق في آذار 1991 من قبل أهالي المدينة الذين خرجوا الى الشوارع فسقطت المحافظة وجميع المقرات الحزبية وامتدت شرارة الإنتفاضة الى جميع محافظات الوسط والجنوب وبعض مناطق محافظة كركوك، وقد أمر رئيس النظام السابق بعد ايام من الإنتفاضة بتحريك قٌوات الحرس الجمهوري الخاص، فقتل عدد كبير من المواطنين المشاركين في الإنتفاضة اوالمشتبه بهم ولم تسلم النساء والاطفال حيث تم دفنهم جميعاً في مقابر جماعية لم يعثر عليها الا بعد السقوط عام 2003 عندما عثر على المئات من المقابرالجماعية التي تضم عشرات الآلاف من الجثث وقد تحولت الى هياكل عظمية، وتمر هذه الأيام الذكرى السنوية للإنتفاضة حيث أحيت عدد من منظمات المجتمع المدني ذكراها في إحتفالية أقيمت السبت على خشبة المسرح الوطني.

المشاركون في إنتفاضة عام 1991 يؤكدون بان الدولة لم تول الإهتمام المطلوب بضحايا الإنتفاضة كما اشار الى ذلك امين عام الإنتفاضة الشعبانية في العراق ياسين الهاشمي، كما ينظر الكثير من المراقبين بعين الإهتمام الى الإنتفاضة حيث يرى عضو حزب الأمة العراقية صباح الجنابي بان الإنتفاضة قد مهدت لإسقاط النظام.

وبعد السقوط مباشرة قام الأهالي بنبش المقابر الجماعية بحثاً عن ذويهم الذين غيبهم النظام منذ عام 1991، الا ان الحكومة اصدرت قراراً بايقاف النبش العشوائي للمقابر لحين الإستعانة بوسائل متطورة للكشف عن الضحايا، لكن برنامج الحكومة هذا لم يفعَل حيث مازالت عوائل عديدة لم تجد ابناءها.

على صلة

XS
SM
MD
LG