روابط للدخول

لا حرية للاعلام مع نقص المال


عبد الخالق سلطان – دهوك

توجد في حدود محافظة دهوك سبع اذاعات محلية تبث برامجها باللغة الكوردية اللهجة البهدينانية وهذه المحطات الأذاعية كلها مرتبطة بجهات حزبية معينة ولا توجد من بينها أية إذاعة مستقلة!
مدير اذاعة زاخو عيسى بنستانى بين لأذاعة العراق الحر ان "هذه الإذاعات لا تستطيع التخلص من سلطة الأحزاب لأنها تمول من قبلها من الناحية المادية " مشيرا الى انهم في هذه الإذاعات "نقوم بنشر مبادئ وأفكار الأحزاب التي تمولنا الى جانب تقديم الوعي الأجتماعي والفكري لدى المواطنين من خلال الإذاعة "
الإعلامي ريبر فتاح الأستاذ بكلية الإدارة والاقتصاد أشار إلى أن "ربط هذه المحطات الإذاعية بالأحزاب يعود الى عدم وجود حرية اقتصادية في المنطقة بحيث لا يوجد مستثمرين يقومون بفتح إذاعة تدرعليهم أرباح مالية "
ارتباط هذه الإذاعات بالأحزاب ليس عاملا سلبيا بحسب رأي شمال اسماعيل مدير إذاعة صوت كوردستان في قضاء عقرة الذي أشار الى ان" ربط هذه المؤسسات الإعلامية بالأحزاب قد لا يكون عاملا سلبا اذا كان الكادر الذي يعما ضمن هذه المؤسسات كادرا واعيا و مثقفا و إعلاميا بالمعنى الحرفي "ولكنه يرى ان مشكلة هذه الإذاعات تكمن في "انها تفتقر الى الكوادر الأكاديمية والإعلاميين الجيدين وهي بحاجة الى إرسال كوادرها الى الخارج للإطلاع على تجارب الآخرين "
ربط هذه الإذاعات المحلية بالأحزاب يجعلها تحت تأثير سلطتها حيث تفرض عليها سياسات فكرية محددة الأمر الذي يجعلها تبتعد عن القوالب المهنية وتكون اقرب منها الى الوسائل الدعائية.

على صلة

XS
SM
MD
LG