روابط للدخول

آراء مكونات كركوك في المصالحة مع البعثيين


نهاد البياتي – کرکوك

قضية فتح حوار مع حزب البعث او عودة البعثيين الى الحياة السياسية لاقت مواقف متباينة في الساحة السياسية الكركوكية وسط قبول بعض الأطراف ورفض آخرين لها محمد خليل الجبوري عضو مجلس محافظة كركوك رأى ان البعث موجود في السلطة تحت مسميات مختلفة اما عبدالله سامي العاصي شيخ عشيرة العبيد فقد طالب بعودة حزب البعث الى العملية السياسية. التركمان لم يعترضو على عودة البعثين معتبرين اياهم مواطنيين عراقيين لهم حقوق وواجبات. زالة نقطجي من الجبهة التركمانية العراقية قالت:
رئيس مجلس محافظة كركوك رزكار علي اشار الى ان الكثير من اعضاء حزب البعث من المدنيين عادوا الى وظائفهم واجبر الكثير للأنخراط في صفوف الحزب فعودة الضباط الى الخدمة مسألة طبيعية شرط ان لا يكونوا من الذين لطخت اياديهم بدماء العراقيين وان يؤمنوا بالعملية السياسية.
بعض الأطراف الكردية اعتبرت عودة البعث والبعثيين الى العملية السياسية خرقا للدستور مشيرين الى مرحلتين من حكم البعث وقال كامران كركوكي من حزب الديمقراطي الكردستاني ان الكرد اكتووا بنار البعث عام ثلاثة وستين وثمانية وستين
عودة البعث والبعثيين قضية تتردد الأطراف السياسية الأعلان عن مواقفها منها بصورة واضحة فيما اشار مراقبون الى ان الحديث وحده عن هذا الموضوع يعتبر تجاوزا لخطوط.

على صلة

XS
SM
MD
LG