روابط للدخول

البصرة في انتظار المستثمرين الشجعان


ربيع البصري - البصرة

على مدى السنوات التي اعقبت عام الفين وثلاثة كان الحديث عن استقطاب شركات أجنبية للاستثمار في محافظةِ البصرة مجرد احلام تأمل تحقيقها الحكومة المحلية لكن التدهور الذي كان سائدا على صعيد الوضع الامني حال دون فعل ذلك وبعد تحسن الوضع الأمني في العامِ الماضي بادرتْ الحكومة البريطانية بالتعاون مع الحكومة العراقية بتشكيل هيئة رسمية للاستثمار تقوم بتشخيص وتأمين فرص الاستثمار ومنح تراخيص الاستثمار الى المستثمرين المحليين والأجانب وفي هذا السياق تحدث رئيس فرع الهيئة الدكتور حيدر علي فاضل.

وأفاد فاضل في حديث لـ"اذاعة العراق الحر" بأن الكثير من الشركات الأمريكية والبريطانية والتركية والايرانية أبدت مؤخرا رغبتها بالاستثمار في البصرة وأشار الى ان تلك الشركات معظمها تبحث عن فرص استثمارية متعلقة بقطاعات النفط والغاز والسياحة والاسكان وكشف عن قرب تنفيذ مشروع استثماري قيمته مليار دولار ويقضي بانشاء منطقة سكنية متكاملة من قبل احدى الشركات الايرانية

المستثمرون المحليون أبدى بعضهم تخوفه من تعويل الحكومة في سياستها الاقتصادية على الاستثمار الاجنبي بينما وجد بعضهم الاخر ان تشجيع الاستثمارات الاجنبية سوف يؤدي الى تأسيس علاقات تجارية بين القطاع الخاص المحلي والشركات الأجنبية وقال عضو هيئة استثمار محافظة البصرة احسان عبد الجبار ان الشركات المحلية التي تترد في توظيف أموالها بتنفيذ مشاريع استثمارية في المرحلة الحالية ربما لن تتمكن من الحصول على فرص استثمارية مشابهة في المستقبل وذلك في محاولة منه لتحفيز الشركات المحلية على الاندفاع نحو الاستثمار

وبحسب خبراء في الشأن الاقتصادي فأن الموقع الاستراتيجي لمحافظة البصرة فضلاً عن الثروات الطبيعية التي توجد فيها من شأنها توفير بيئة مناسبة لاستقطاب الشركات الأجنبية التي ترغب بالاستثمار في العراق لاسيما وان الحكومة البريطانية قد تعهدت على لسان قنصلها في البصرة نايجل هايوود ان تقوم بتطوير الوضع الاقتصادي من خلال تشجيع المستثمرين البريطانيين على الاستثمار في المحافظة.

على صلة

XS
SM
MD
LG