روابط للدخول

مواشي وأغنام ترعى في شوارع بغداد وحدائق سكانها


فرقد الطيب – بغداد

قد ترى في الافلام الاجنبية رعاة البقر يمتطون الخيول ويرعون ماشية من الاغنام والابقار وفي العراق قد تجدهم ايضا لكن رعاة تخطهم اقدامهم مع ماشيتهم في الازقة والاحياء أي انهم لم يعودوا يتقيدوا بمكان واحد باحثين عن غذاء لماشيتهم ربما بسبب ماعانوه من ايام الحصار الاقتصادي الذي مسهم وماشيتهم ابان التسعينيات واليوم ورغم التغير في الحياة المدنية الا ان وجودهم مازال يفرض بقوة. هذه الظاهرة لقيت معارضة من قبل اغلب البغداديين:

عشرات الاغنام قد تجدهم يمرون من امام بيتك ماشية قد تستغرب من قائدها الراعي قد يكون طفلا بعمر الزهور يتجول هنا وهناك يجر من وراءه الماشية مكتسبا عطف البعض دون ان يشعر لكن يبقى هذا الراي وماشيته احد مظاهر التخلف وسط ازقة عاصمة كانت تعد من افخر وابرز عواصم الدنيا حسب ما يراه المواطن اثير شامل:

حكيم عبد الزهرة مسؤول االعلاقات والاعلام في امانة بغداد عد هذه الظاهرة بالسلبية التي تؤدي الى تريف المدينة مؤكدا ان امانة بغداد بين فترة واخرى تتخذ اجراءات ضدها:

على صلة

XS
SM
MD
LG