روابط للدخول

تمثال دهوك الفرعوني لا علاقة له بآل فرعون


عبد الحميد زيباري – أربيل

اعلن مصدر في نقابة الاثاريين في اقليم كردستان العراق ان التمثال الفرعوني الذي عثروا عليه قبل فترة في مدينة دهوك مزور ولايمت بصلة الى عهد الامبراطورية الفرعونية، مشيرا الى وجود اثار مصرية اخرى مزيفة في اقليم كردستان.
وقال دلشاد عزيز مسؤول قسم الدراسات والاثار في نقابة الاثاريين في كردستان وتدريسي في قسم الاثار بكلية الاداب بجامعة صلاح الدين، في مؤتمر صحفي عقده في مبنى نقابة الاثاريين في اربيل ان التمثال الذي تزعم دائرة اثار دهوك انه لاحد فراعنة مصر مزيف بسحب الادلة التاريخية والمادة التي صنع بها التمثال.
وعلى هامش المؤتمر الصحفي طرحت اذاعة العراق الحر مجموعة اسئلة حول الموضوع على الاثاري دلشاد عزيز واجاب قائلا:
خلال المقارنات العديدة واستشارة العديد من الخبراء في مجال الاثار توصلنا الى ان هذا التمثال مزور لانه مصنوع من حجر كلسي وعليه اثار فضلات المياه الثقيلة ثم يضعونه في داخل التربة لبيعها كانه قطعة اثرية قديمة وكذلك هناك قطع اخرى وان الكتابة الهيلوغروفية الموجودة على التمثال غير صحيحة.
واشار الى الادلة التاريخية تثبت عدم امكانية وصول تماثيل فرعونية الى منطقة اقليم كردستان في تلك الفترة واضاف:
هذا من الناحية التاريخ غير صحيح لان الامبراطورية المصرية لم يصل في وقت توت عنغ امون لم تصل الى منطقة القدس الحالية وكانت هناك العددي من المشاكل ولم توجد اية اتصلات ثقافية مع الدول الموجودة في منطقة العراق.
كما اشار الى انه تم رصدنا اثار اخرى مصرية مزورة في كردستان وبالاخص رصد لوحة نارمر الفنية المشهورة وكذلك تماثيل للملكة نفرتيتي.
وكانت دائرة اثار دهوك اعلنت في 13 من شهر شباط المنصرم عثورهم على تمثال فرعوني لتوت عنغ امون في منطقة اثرية بشمال مدينة دهوك تسمى بقلعة فرعون.

على صلة

XS
SM
MD
LG