روابط للدخول

مهرجان الفولكلور العراقي


عادل محمود - بغداد

للشعوب عادات وأزياء ورقصات وأكلات متميزة وحرف تقليدية كلها تندرج في اطار ما يُعرف بالفولكلور. ولدى العراق من هذه الخصائص ما يجعل الفولكلور الشعبي العراقي حديقة زاهية الألوان بحكم تنوع مكوناته. وللتعريف بالفولكلور الشعبي العراقي تضافرت جهود منظمات غير حكومية لاقامة مهرجان كان لافتا بما جمعه من صور وصناعات وحرف وموسيقى شعبية. مراسل اذاعة العراق الحر زار فعاليات المهرجان وجال في بستان الفولكلور العراقي

الصور والصناعات والحرف والموسيقى الشعبية اجتمعت في مهرجان للتراث الشعبي ساهمت فيه عدة منظمات غير حكومية، اقيم في فندق الرشيد ببغداد. المهرجان محاولة للفت الانتباه الى تنوع واهمية التراث العراقي حسب القائمين عليه. يستمر المهرجان على مدار اربعة ايام ، حيث تتضمن الفعاليات استضافة فرق موسيقية وفرق راقصة بالاضافة الى المعارض المتنوعة التي ستبقى طيلة ايام المهرجان. المنظمات المشاركة في المهرجان تراوحت بين منظمات تعنى بالحرف الشعبية او الخط والزخرفة او التصميم ومنظمات ثقافية اخرى. معرض الصور الفوتغرافية الذي تضمنه المهرجان شمل صور فوتغرافية متنوعة من الحياة البغدادية والعراقية.
كما شاركت فرقة المربع البغدادي في فعاليات اليوم الاول، وبطريقة الغناء مع الحركة والتجول بين معارض المهرجان المختلفة، مما اضفى طابع المرح والحيوية على اجواء المهرجان.
هذا وتعكس اقامة مهرجان من هذا النوع تزايد حركة النشاط الثقافي في العراق، بسبب التحسن العام في الاوضاع والتصاعد التدريحي في مختلف النشاطات الفنية والثقافية.

على صلة

XS
SM
MD
LG