روابط للدخول

المالكي يؤكد قدرة القوات العراقية وجاهزيتها للسيطرة على الامن في البلاد بعد انسحاب القوات الامريكية


سميرة علي مندي

أهم محاور ملف العراق الاخباري لهذا اليوم:
- المالكي يؤكد قدرة القوات العراقية وجاهزيتها للسيطرة على الامن في البلاد بعد انسحاب القوات الامريكية
-العراق ومصر يتطلعان لتوقيع مذكرة تفاهم للحوار الاستراتيجي قريبا

*** ***
أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان قوات الامن العراقية قادرة على السيطرة على الوضع في البلاد بعد انسحاب القوات الامريكية وذلك على الرغم من تفجيرات متعاقبة وقعت هذا الاسبوع وأودت بحياة عشرات الاشخاص.
تصريحات رئيس الوزراء جاءت خلال زيارة له الى استراليا التي وصلها الاربعاء على رأس وفد يضم وزراء الخارجية والتجارة والصناعة إضافة الى عدد من المسؤولين، لبحث مستقبل العلاقات بين العراق واستراليا وسبل تطويرها على كافة الأصعدة..
وكالة رويترز للانباء نقلت عن المالكي قوله ان قدرات القوات العراقية سواء في العمليات القتالية او جمع المعلومات الاستخبارية تتحسن بشكل مطرد. واضاف المالكي قائلا:

(صوت نوري المالكي)
"عصابات القاعدة والارهابيين وبقايا النظام السابق فقدوا القدرة على مواجهة الاجهزة الامنية وفقدوا الكثير من تشكيلاتهم وبنيتهم التحتية وما هي الا محاولات لاثبات الوجود لن تكون لها القدرة على......".
رويترز ذكرت أن تعليقات رئيس الوزراء العراقي تتناقض مع تصريحات لطارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي الذي اعرب في لقاء اجرته الوكالة الاربعاء عن قلقه من ان قوات الامن العراقية قد لا تكون جاهزة بحلول مواعيد الانسحاب التي حددها الرئيس الامريكي باراك اوباما..
عباس البياتي عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي وفي تصريحات خاصة باذاعة العراق الحر علق على التناقض الموجود في تصريحات القيادات العراقية وتشكيك بعضها بجاهزية القوات العراقية وقدرتها على كبح المسلحين بعد مغادرة القوات الامريكية البلاد.
(عباس البياتي)
"هذه التشكيكات هي تشكيكات ربما سياسية بالدرجة الاولى تعكس التجاذبات السياسية بين القيادات العراقية هذا اولا. ثانيا كذلك تكشف عن خشية بعض المكونات من ان انسحاب القوات الامريكية ربما سوف يؤدي الى اختلال في التوازنات السياسية...............".
يذكر أن العراق شهد تصعيدا امنيا خلال الاسابيع القليلة الماضية كان اخرها تفجيران كبيران أسفرا عن مقتل 60 شخصا.. النائب البياتي يؤكد أن هذا التصعيد لن يهدد العملية السياسية:
(صوت عباس البياتي 2)
"هذه الانفجارات او هذه العمليات لن تهدد الوضع السياسي وهذه العمليات هي استفادة من ثغرات والثغرات نتيجة التساهل الامني وعدم التدقيق في السيطرات هذا اولا. ثانيا هي محاولات رد فعل من قبل .........".
يذكر أن الرئيس الامريكي باراك اوباما أعلن عن انتهاء العمليات القتالية للجيش الامريكي في العراق بحلول 31 آب 2010، مع بقاء بعض القوات حتى 2011.
وسيوكل الى القوات التي ستبقى حتى ذلك التاريخ مهام تدريب الجيش وقوات الامن العراقية.

*** ***
شكك طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي بوجود نيات صادقة لإجراء المصالحة في العراق واصفا التحركات الحكومية في هذا المسعى بأنها اجتهادات فردية.
الهاشمي وفي لقاء مع وكالة رويترز أكد أن المطلوب الان هو طرح مشروع وطني واسع النطاق متفق عليه لاجراء مصالحة حقيقية بين الذين شاركوا في العملية السياسية منذ عام 2003. واخر بين المشاركين في العملية السياسية وبين الذين قاطعوها حتى اللحظة."
وكان رئيس الحكومة نوري المالكي قد تحدث مؤخرا وللمرة الاولى عن إمكانية فسح المجال أمام أعضاء في حزب البعث الى العودة لممارسة العمل السياسي في العراق. عن هذه المبادرة يقول اسعد المطلبي مستشار وزارة الدولة لشؤون الحوار الوطني:
(أسعد المطلبي مستشار وزارة الدولة لشؤون الحوار الوطني)
"النداء الذي وجهه رئيس الوزراء هو استمرار للسياسة التي طرحها رئيس الوزراء قبل عام 2006 وهذا تأكيد بأن عملية المصالحة الوطنية قطعت اشواط متقدمة في تطورها وفي تقريب وجهات النظر وفي طي صفحات الماضي صفحات العنف........."
حزب البعث جناح عزة الدوري نائب الرئيس العراقي السابق، أعلن في بيان له عن رفضه لمبادرة الحكومة العراقية، بينما اظهرت بعض القيادات البعثية استعداداها للحوار حيث جرى مؤخرا لقاء بين نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وممثل القيادة القطرية لحزب البعث محمد رشاد الشيخ راضي.. لكن المحلل السياسي هاشم الحبوبي يرى بأن البعثيين اليوم اصبحوا فئات واتجاهات مختلفة المواقف من العملية السياسية الجارية في العراق.

(صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي)
وفي سياق ذي صلة بعملية المصالحة الوطنية وملف الصحوات في العراق اعلن الجيش الاميركي الخميس ان الحكومة العراقية ستتسلم بشكل كامل ملف قوات مجالس الصحوة التي تحارب تنظيم القاعدة والجماعات المتشددة والبالغ عديدها قرابة التسعين الفا في الاول من نيسان المقبل.
وكالة فرانس بريس نقلت عن المتحدث باسم الجيش الاميركي الكولونيل جيفري كولمر قوله أن الجيش الاميركي سلم مسؤولية حوالى 82 الف من عناصر الصحوة الى السلطات العراقية في ثماني محافظات منذ بدء العملية فى تشرين الاول الماضي، فيما سيتم نقل الباقي من قوات الصحوات وعددهم عشرة الاف مقاتل في محافظة صلاح الدين، الى سيطرة الحكومة في الاول من نيسان المقبل وقد بدات عملية تسجيل نقلهم بحسب الجنرال الاميركي.
وللحديث عن هذا الموضوع اجرت اذاعة العراق الحر مقابلة خاصة مع الشيخ حميد الهايس رئيس قائمة عشائر العراق حيث قال:
(مقابلة مع الشيخ حميد الهايس رئيس قائمة عشائر العراق)

*** ***
في محور الشؤون الدبلوماسية وعلاقات العراق مع الدول العربية, بحث وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط فى لقاء عقده الأربعاء مع وفد دبلوماسي عراقي رفيع المستوى برئاسة وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي، بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين القاهرة وبغداد فى مختلف المجالات.
وزارة الخارجية المصرية وعقب اللقاء أعلنت أن مصر والعراق سيوقعان مذكرة تفاهم للحوار الاستراتيجي خلال الاشهر القليلة القادمة من اجل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين.
وكانت اللجنة المصرية - العراقية المشتركة بدأت أعمالها فى القاهرة الثلاثاء بحضور أكثر من 70 مسئولا مصريا وعراقيا لبحث فرص وآفاق التعاون لدعم وتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.
وكالات الانباء نقلت عن الناطق باسم الخارجية المصرية حسام زكي تصريحه، أن تطوير العلاقات الثنائية الى المستوى الاستراتيجي يجري على قدم وساق، بحسب تعبيره.
زكي اضاف ان الحكومة المصرية بصدد ارسال وفد دبلوماسي رفيع المستوى الى بغداد للاتفاق على الجوانب المتعلقة باعادة افتتاح السفارة المصرية في العاصمة العراقية.
وهذا ما أكده ايضا لاذاعة العراق الحر حازم اليوسفي الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية العراقي جلال طالباني في لقاء اجراه مراسل اذاعة العراق الحر في القاهرة احمد رجب حيث قال اليوسفي:
(تقرير احمد رجب)
(يصل إلى بغداد قريبا وفد دبلوماسي مصري رفيع المستوى للاتفاق على الجوانب الخاصة بإعادة افتتاح السفارة المصرية في العراق‏، أعلن ذلك وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط عقب استقباله الأربعاء وفدا دبلوماسيا عراقيا رفيع المستوى برئاسة وكيل الخارجية العراقي لبيد عباوي‏، ويواصل الوفد زيارته حاليا إلى القاهرة ويعقد سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين المصريين للتباحث حول عدد من الملفات العالقة في العلاقات الثنائية بين البلدين، ومن المقرر بحسب إعلان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكي توقيع مذكرة تفاهم مصرية عراقية قريبا لإطلاق حوارا إستراتيجيا بين القاهرة وبغداد للارتقاء بمستوى العلاقات بين البلدين، العلاقات وصلت إلى مرحلة الاتفاق على تبادل السفراء بين البلدين قريبا كما يقول لإذاعة العراق الحر الممثل الشخصي للرئيس العراقي جلال طالباني في القاهرة حازم اليوسفي:
اليوسفي:
وأحد الأزمات العالقة في العلاقات بين بغداد والقاهرة ديون عراقية تقدر بملياري دولار لصالح مصر يقول عنها اليوسفي:
اليوسفي:
ملف شائك آخر في العلاقات المصرية العراقية يتعلق بحديث مصري عن نفوذ إيراني في العراق:
"سيد حازم دعني أسألك بصراحة وبصفتك ممثلا شخصيا للرئيس العراقي في القاهرة عن الحديث المصري عن نفوذ إيراني في العراق قد يعوق العلاقات بين مصر وبغداد":
حازم اليوسفي:
العراق سيشهد الاثنين المقبل زيارة مهمة للأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى تتواكب مع طرح ملف المصالحة الوطنية، ودعم عربي كامل للعملية السياسية في العراق، ويقول اليوسفي:
حازم اليوسفي:
أخيرا الوفد العراقي الكبير الذي يقوده وكيل الخارجية العراقي لبيد عباوي وهو وفد يمثل معظم الوزارات العراقية يحاول خلال زيارته الحالية للقاهرة استعادة التعاون المفقود بين القاهرة وبغداد، ويؤكد الممثل الشخصي للرئيس العراقي جلال طالباني في القاهرة حازم اليوسفي أن نتائج الزيارة ستحقق تقدما كبيرا سنراه واقعا على الأرض قريبا).

على صلة

XS
SM
MD
LG