روابط للدخول

وزير داخلية كوردستان يعلق اعماله ويمهد لتقديم استقالته احتجاجا على خلافات الاتحاد


احمد الزبيدي - أربيل

مع ورود أنباء عن وجود خلافات داخل الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال طلباني تم الإعلان عن قيام وزير الداخلية في إقليم كردستان عثمان الحاج بتعليق مهامه الرسمية تمهيدا لاستقالة محتملة. احمد الزبيدي تابع لنا هذه الأنباء:

في الوقت الذي لازالت الخلافات في صفوف الاتحاد الوطني الكوردستاني تؤرق الكثير من قياديه تفاجأة المكتب السياسي للاتحاد بضربه اخرى قد تكون القاضية هذه المرة بحسب بعض المراقبين للشان السياسي الكوردي اذا اعلن وزير الداخلية في حكومة اقليم كوردستان العراق يوم الثلاثاء عثمان الحاج عن تعليقه لمهامه الوزراية تمهيدا لتقديمه استقالته بشكل رسمي وقد اكد وكيل وزير الداخلية جلال كريم هذه الاخبار مشيرا في حديث للصحفين إن وزير شؤون البيشمركة في حكومة الإقليم، شيخ جعفر شيخ مصطفى، تولى مؤقتاً مهام وزارة الداخلية، بانتظار حسم موقف الوزير المستقيل. وأضاف أن استقالة الوزير عثمان حاج محمود جاءت إثر الخلافات داخل الإتحاد الوطني الكوردستاني
ويرى عدد غير قليل من المراقبين للشان الكوردي ان بعض الناخبين الكورد ومن المؤيدين للاتحاد الوطني بداوا يعبرون عن خيبة املهم مع استمرار هذه الخلافات خصوصا وان بعض المنشقين بداوا بالترويج لمسالة دخولهم بقائمة منفرده في الانتخابات التشريعية القادمة التي من المقرر اجراؤها منتصف ايار القادم في اقليم كوردستان العراق.
الا ان القيادي في الاتحاد الكوردستاني سعدي بيرة يرى ان المشاكل الداخلية للاتحاد جرى تضخيمها على يد من وصفهم بالعناصر المناوءة للحزب مؤكدا في حديث خاص باذاعة العراق الحر على ان هدف هذه العناصر هو النيل من امكانية الطالبني في ادارة شؤون الاتحاد على حد وصفه .
يذكر ان الاتحاد الوطني الكوردستاني كان قد اجرى الشهر الماضي عددا من التغيرات في بعض المناصب الوزراية العليا التي هي من حصة الاتحاد في حكومة اقليم كوردستان العراق على خلفية اجراء المكتب السياسي عددا من الاصلاحات التي اتفقت عليها اللجان المشكلة لحل الازمة الداخلية للحزب

على صلة

XS
SM
MD
LG