روابط للدخول

وزارة الشباب والرياضة توزع ملابس رياضية على أبناء الشهداء


مراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد

بعد عام 2003 تشكلت مؤسسة الشهداء من اجل حصر عوائل الشهداء وتقديم التعويضات لهم الا ان عوائل عديدة تؤكد بان آليات التعويض تسير ببطء ،في وقت دعت فيه مؤسسة الشهداء جميع وزارات الدولة الى دعم المؤسسة وعوائل الضحايا،احدى هذه المبادرات جاءت من قبل وزارة الشباب والرياضة التي قدمت تجهيزات رياضية بلغت اكثر من 1000 قطعة من الملابس الرياضية والمستلزمات الاخرى جرى توزيعها على الأندية الرياضية التابعة الى المؤسسة في المحافظات فضلا على توزيع مجموعة اخرى من هذه التجهيزات في إحتفالية نظمت الاربعاء على الرياضيين من ذوي ضحايا النظام السابق،وفي هذا الصدد دعا نائب رئيس المؤسسة فارس عمر سعد الله جميع المؤسسات ان تحذو حذو وزارة الشباب والرياضة في تقديم الدعم.

وتشكو عوائل عديدة من عدم صرف التعويضات التي اعلنت عنها مؤسسة الشهداء وهي التي فقدت ابناءها الذين غيبهم النظام السابق في سجونه ولم يعثر على جثث غالبيتهم الا بعد السقوط وقد علموا بتصفيتهم من الاحكام الصادرة عن محكمة الثورة آنذاك التي اصدرت قرارات مجحفة بحق الآلاف من المواطنين بتهم الإنتماء الى احزاب معارضة.

وبحسب عدد من المستفيدين من التعويضات من مؤسسة الشهداء فان هذا التعويض يتضمن قطعة ارض ومنحة شهرية تبلغ نصف مليون دينار،وتدافع الموظفة في المؤسسة نجاة الشمري عن مؤسستها بتوجيه اللوم الى العوائل التي تلكأت في تقديم طلباتها من اجل التعويض.

على صلة

XS
SM
MD
LG