روابط للدخول

المحكمة الجنائية العراقية العليا تصدر أحكاما على عدد من أقطاب نظام صدام حسين السابق لدورهم في قضية إعدام التجار في عام 1992


حسن راشد - بغداد

أصدرت المحكمة الجنائية العراقية اليوم أحكاما على عدد من أقطاب نظام صدام حسين السابق لدورهم في قضية إعدام التجار في عام 1992. وزير خارجية النظام السابق طارق عزيز حكم بالسجن لمدة خمسة عشر عاما.الحكم نفسه صدر في حق علي حسن المجيد. المحكمة أصدرت أيضا حكمين بالإعدام على وطبان وسبعاوي إبراهيم الحسن كما أصدرت حكما بالسجن مدى الحياة على عبد حمود.حسن راشد والتفاصيل:

اسدلت المحكمة الجنائية العراقية العليا الاربعاء الستار على النسخة الخامسة من محاكمة مسؤولي النظام السابق ، والمتمثلة بقضية اعدام (40 ) تاجرا عراقيا عام 1992 .
واصدرت المحكمة التي رأسها القاضي رؤوف رشيد عبدالرحمن حكمين باعدام وزير الداخلية الاسبق وطبان ابراهيم الحسن، ومدير الامن العام الاسبق سبعاوي ابراهيم الحسن .
كما اصدرت المحكمة حكما بالسجن (15) عاما على نائب رئيس الوزراء الاسبق طارق عزيز ، الذي كانت المحكمة قد برأت ساحته الاسبوع الماضي في قضية قمع صلاة الجمعة .
فيما نال رئيس ديوان الرئاسة الاسبق احمد حسين خضير حكما بالسجن ست سنوات مع مصادرة امواله المنقولة وغير المنقولة .
وفي اخف حكم يناله عضو قيادة حزب البعث المنحل علي حسن المجيد خلال مراحل المحاكمة السابقة؛ اصدرت المحكمة عليه حكما بالسجن (15)عاما .
في الوقت ذاته اسقطت المحكمة التهم الموجهة في القضية ذاتها الى محافظ البنك المركزي العراقي السابق عصام رشيد الملا حويش .
وفي الختام اصدرت المحكمة امرا بالقبض على عدد اخر من مسؤولي النظام السابق في القضية ذاتها .
وكان نظام صدام حسين قد قام باعدام (40) تاجرا عراقيا عام 1992، ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة، بدعوى تخريب الاقتصاد الوطني من خلال رفع أسعار السلع الأساسية في السوق المحلية ، والاستفادة من ظروف الحصار الدولي الذي كان مفروضا على العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG