روابط للدخول

خبراء في البيئة والصحة العالمية يحذرون من مخاطر شرب مياه الاسالة


سعد کامل – بغداد

منذ عدة سنوات وماء الشرب دخل ضمن قائمة الصرفيات اليومية لعوائل كثيرة غدت تفضل استهلاك المياه المعبأة والانفاق على توفيرها من الاسواق المحلية بدلا من المغامرة بفتح صنابير الحنفيات وتناول مياه الاسالة التي انحصر استخدامها لاغراض الغسل والتنظيف مع كثرة ما يقال ويحكى عن تلوثها بالمسببات المرضية المخيفة في بعض المناطق ووصولها الى قسم من الازقة والاحياء برفقة رائحة وطعم ولون يثير القلق والحديث كان للمواطن عباس فرحان.

ولطالما سجلت عينات مياه الشرب المسحوبة من بعض المناطق البغدادية بعد فحصها في المختبرات المختصة فشلا في نسب الكلور المتبقي فضلا عن ظهور بعض المسببات المرضية الخطرة ذلك ما كشفه مسؤول نوعية المياه في وزارة البيئة احمد حقي الذي يرجع السبب الى كثرة التجاوزات والتكسرات التي تعانيها شبكة انابيب نقل مياه الشرب.

ومن جهته مسؤول مختبرات تحليل المياه في وزارة الصحة الدكتور ليث عباس قلل من حجم المخاطر والتهديدات التي يشكلها الاستهلاك المباشر لمياه الشرب المنقولة عبر انابيب الاسالة مؤكدا انها تصل الى معظم المناطق بمواصفات مطمأنه وفق ما تشير اليها نتائج فحوصات الفرق الصحية الجوالة.

فيما كشف الخبير في منظمة الصحة العالمية الدكتور محمد الجوري عن ارتفاع في نسب العراقيين اللذين يستهلكون مياه شرب غير مطابقة للمواصفات القياسية زادت معها فرص تعرضهم للامراض الخطرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG