روابط للدخول

العراق وإيران وبين تطور العلاقات الثنائية والخلاف حول ترسيم الحدود البرية والبحرية


رواء حيدر

ملف العراق ومحاوره الرئيسية اليوم:
-العراق وإيران وبين تطور العلاقات الثنائية والخلاف حول ترسيم الحدود البرية والبحرية
- ومسيرة المصالحة الوطنية، أين وصلت الآن ؟
**************
قال وزير الخارجية هوشيار زيباري يوم الاثنين إن هناك خلافا كبيرا بين العراق وإيران حول ترسيم الحدود البرية والبحرية. زيباري قال في مقابلة أجرتها معه قناة الشرقية إن لدى العراق مشاكل كبيرة جدا مع الجانب الإيراني في مسألة تثبيت وترسيم الحدود البرية والبحرية والنهرية وأضاف: لدينا مشاكل أيضا مع إيران في مسار شط العرب الذي انحرف عن مساره.
مشاكل الحدود بين العراق وإيران أدت في أوائل ثمانينات القرن الماضي إلى اندلاع الحرب العراقية الإيرانية التي راح ضحيتها أكثر من مليون شخص ودامت ثمانية أعوام.
ردا على سؤال لإذاعة العراق الحر اعتبر سفير العراق في إيران محمد مجيد الشيخ، اعتبر أن مسائل الحدود والاتفاقات الخاصة بها لا يمكن أن تنتهي بين ليلة وضحاها بل تحتاج إلى وقت طويل وحوار أطول إذ قال:
( صوت سفير العراق في طهران محمد مجيد الشيخ )

في تصريحاته لقناة الشرقية قال وزير الخارجية هوشيار زيباري أيضا إن العراق حاول منذ مدة إقناع الجانب الإيراني بضرورة وأهمية البدء بالتحرك سوية لتفادي المشاكل. ولكن إلى أي مدى يمكن أن تصل هذه المشاكل؟ سفير العراق في طهران استبعد تماما أن يتنازل العراق عن لغة الحوار إلى لغة السلاح والمعارك إذ قال:
( صوت سفير العراق في طهران محمد مجيد الشيخ )

في هذه الأثناء صدر عن رئاسة الجمهورية بيان أشار إلى أن رئيس الجمهورية جلال طلباني غادر يوم الثلاثاء على رأس وفد رسمي رفيع المستوى متوجها إلى جمهورية إيران الإسلامية للمشاركة في اجتماع قمة منظمة التعاون الاقتصادي الايكو الذي يعقد هناك بين العاشر والثاني عشر من هذا الشهر. العراق ليس عضوا في هذه المنظمة التي تضم كلا من أفغانستان وأذربيجان وإيران وكازخستان وقرغيزيا وباكستان وطاجكستان وتركيا وتركمانستان واوزبكستان.
وقال سفير العراق في طهران محمد مجيد الشيخ إن طلباني سيحضر المؤتمر باعتباره ضيف شرف مشيرا إلى أهمية حضور العراق مثل هذه الاجتماعات:
( صوت سفير العراق في طهران محمد مجيد الشيخ )

سفير العراق في طهران قال أيضا إن إيران هي التي وجهت دعوة إلى طلباني لحضور هذه القمة. ولكن هل مشاركة طلباني في اجتماع منظمة ايكو تعني أن العراق قد يتحول إلى عضو فيها؟ السفير محمد مجيد الشيخ لم يستبعد هذا الأمر غير انه قال إن الأمر ما يزال قيد الدراسة:
( صوت سفير العراق في طهران محمد مجيد الشيخ )

كان رئيس الجمهورية طلباني قد زار إيران مؤخرا وأجرى محادثات فيها وأعقب ذلك استقبال بغداد رئيس إيران الأسبق هاشمي رفسنجاني. المحلل السياسي الخبير في الشؤون العراقية الإيرانية هاشم الحبوبي رأى في زيارة طلباني إيران بعدا آخر مختلفا وبعيدا عن البعد الاقتصادي أو الخاص بانضمام العراق إلى منظمة ايكو. الحبوبي أشار إلى دور محتمل للعراق يؤديه في الحوار بين إيران والولايات المتحدة الأميركية لاسيما بعد أن أعلن الرئيس الأميركي عن رغبته في الدخول في حوار مع طهران في ما يتعلق ببرنامجها النووي. الحبوبي قال:

( صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي )

ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
يؤكد المسؤولون العراقيون في كافة تصريحاتهم على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية. رئيس الوزراء نوري المالكي يؤكد على هذه القضية في كل كلمة يلقيها تقريبا وفي كل اجتماع يحضره. المصالحة الوطنية تعبير يعني أن تتفق جميع الأطراف والفئات والقوميات والطوائف على أن تعيش احدها مع الآخر بسلام في ظل دولة قانون يسودها النظام والأمان. مر العراق على مدى السنوات الماضية بفترات صعبة تخللتها أعمال عنف إرهابية وطائفية وأدت إلى تشتيت جهود الحكومة والى تشريد الآلاف داخل العراق وخارجه. واليوم هدأت الأوضاع الأمنية بشكل عام رغم أن الهجمات ما زالت تتواصل ولكن بشكل متفرق.
الحديث عن المصالحة الوطنية حديث ملح وهام على أية حال والكل يطمح إلى تحقيقه.
عضو مجلس النواب هادي العامري أثنى على مسيرة المصالحة الوطنية في العراق واستعرضها بالقول:
( صوت عضو مجلس النواب هادي العامري )

غير أن عضو مجلس النواب عز الدين الدولة رأى أن المصالحة أصبحت مادة إعلامية أكثر منها حقيقة ملموسة وطالب بأن تتخذ الحكومة خطوات حقيقية في هذا المجال:
( صوت النائب عز الدين الدولة )

النائب عز الدين الدولة أشار إلى تشرد العراقيين في الخارج والداخل والى عدم احتواء منتسبي الجيش العراقي السابق والى امور أخرى أكد من خلالها ضعف الإجراءات الحقيقية المتخذة من اجل تحقيق المصالحة الوطنية:
( صوت النائب عز الدين الدولة )
غير أن عضو مجلس النواب هادي العامري قال إن مسيرة المصالحة مستمرة ومتواصلة ويجب أن تفرق بين البرئ والمذنب وبين مرتكب جرم وضحية وأضاف:
( صوت النائب هادي العامري )
عضو مجلس النواب هادي العامري أشار إلى مشاركة جميع الفئات في الانتخابات المحلية الأخيرة، انتخابات مجالس المحافظات، لاسيما الفئات التي سبق وان قاطعت انتخابات مماثلة في السابق ورأى في ذلك دليلا على أن المصالحة الوطنية تسير على قدم وساق:

على صلة

XS
SM
MD
LG