روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 10 آذار


محمد قادر

احتفالات البغداديين بذكرى المولد النبوي كانت أبرز ما تابعته صحف يوم الثلاثاء الصادرة في بغداد. وجريدة الصباح الجديد ذكرت بأن ما لفت الأنظار هي مشاهد جسور الكاظمية والصرافية و14 رمضان وهي تغص بالعابرين بالسيارات أو مشيا على الأقدام باتجاه مركز الاحتفال في الأعظمية، علماً أن مناطق العرب السنة كانت قد حرمت من تنظيم احتفالات بالمولد النبوي بسبب فتوى من القاعدة منعت ذلك باعتباره "بدعة وضلالة"، وبحسب الصحيفة.

هذا وفي الوقت الذي أشارت بعض الصحف ومنها الصباح الشبه الرسمية إلى لقاء نائب رئيس الجمهورية الدكتور عادل عبد المهدي بممثل تنظيم قيادة قطر العراق في حزب البعث العربي الاشتراكي محمد رشاد الشيخ راضي، إلا أن صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية أشارت من جهتها إلى نفي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء ياسين مجيد وبشدة أي استعداد حكومي للحوار مع أعضاء ورموز حزب البعث.

على صعيد آخر وتحت عنوان (تهميش الفائز الأول يحبط آمال الشارع الكربلائي بإحداث تغيير)، نشرت الزمان أن الفائز الأول بانتخابات مجلس محافظة كربلاء يوسف مجيد حبوبي قد دعا القوائم التي تقاسمت المناصب الإدارية في المحافظة إلى إعادة النظر بموقفها واحترام إرادة الناخبين، مشيراً في حديثه للصحيفة إلى أن رغبة ناخبيه هي أن يتسلم منصب محافظ كربلاء لتقديم الخدمة إلى أهالي المحافظة.

أما في الشأن الاقتصادي نقلت صحيفة المشرق عن وزير التخطيط والتعاون الإنمائي علي بابان أن التخصيص المالي للاستثمار من الميزانية السنوية قليل ولا يكفي لجذب ودخول الاستثمار الخارجي والذي يعد الآن من أهم الحلول للخروج من الاعتماد على عائدات النفط فقط وقوقعة الاتكال على مورد واحد للميزانية في العراق.
وفي إطار تطوير القطاع السياحي، نقرأ في صحيفة المدى أنه صار بإمكان السائحين النوم بغرفة الرئيس السابق صدام حسين في منتجع بابل السياحي مقابل 200 ألف دينار لليلة الواحدة، إذ استعاد المنتجع الواقع في محافظة بابل عافيته وفتح أبوابه أمام الزائرين من العرسان وطلبة المدارس والجامعات والعوائل لقضاء الأوقات في حدائقه وقصوره وأماكنه السياحية الأخرى بعد أربع سنوات من الإهمال، وطبعاً بحسب ما ورد في صحيفة المدى.

على صلة

XS
SM
MD
LG