روابط للدخول

المرأة النجفية تدعو في يوم عيدها الى تفعيل القوانين التي تضمن حقوقها


ايسر الياسري - النجف الاشرف

كما هي المرأة في جميع انحاء العالم تحتفل المرأة النجفية بيوم عيدها الاحتفال الذي اقيم في جمعية الامل العراقية والتي تعنى بحقوق الطفل والمراة شاركت فيه ناشطات نسويات فضلا عن جمعيات تعنى بحقوق المراة ناقشن فيه ما تحقق على مدى خمس سنوات للمراة العر اقية وكيف اصبحت نظرة المجتمع تجاهها على اعتبارها نصف المجتمع فهي الام والاخت والزوجة، وخلال لقاءنا بعدد منهن واستطلاع ارائهن وجدنا ان معظمهن يشكين من هدر الحقوق والنظرة الضيقة، عضوة رابطة المراة العراقية انتصار الميالي دعت ان يكون هذا اليوم هو يزم المطالبة بحقوقها .

ونظرا للخصوصية التي تتمتع بها مدينةالنجف دينيا فلا زالت الاعراف تحد من ان تاخذ المراة دورا فاعلا في المجتمع وحتى بعض التشريعات، اذ ترى الناشطة في حقوق المر اة فاتن كاظم ان الدين الاسلامي خير من يضمن حقوق المراة في حال ان يفهم بشكل صحيح.

وحتى على مستوى القوانين والتشريعات التي تكفل حياة كريمة للمراة العراقية فهي في نظرهن لازالت في مستوى ابتدائي فوزارة المراة التي تتكفل كل حقوقها ترى فيها هناء عدوة عضوة جمعية الامل العراقية غير كافية لتمثلها فهي تدعو الى ان يكون لها تمثيل في اكثر من وزارة.

وهو ما دفع الكثير منهن اطلاق صرخة استغاثة للدين والمجتمع والقانون بضرورة ان تصان حقوقها امام العنف والاعراف وحسب ممثلة جمعية الامل نغم كاظم.
الاان تلك الاستغاثة لم تمنع البعض الاخر منهن الاشادة بالانجاز الذي استطاعت ان تحققه المراة من خلال اقتحام مجال الرجل وتحقيق بعض الذات لها وحسب الناشطة سندس العبودي.

على صلة

XS
SM
MD
LG