روابط للدخول

ناشطون واعلاميون عراقيون يشاركون في ورشة حوار نظمت في مدريد للاطلاع على تجربة اسبانيا في الانتقال نحو الديموقراطية


عماد جاسم –مدريد

في العاصمة الاسبانية مدريد أقام مركز طليطلة الدولي للسلام ورشة حوار لمناقشة آليات تثقيف المجتمع العراقي على حل النزاعات والتمرن على الأساليب الحضارية في العدالة الانتقالية، وتم دعوة عدد من الناشطين في حقوق الإنسان وبعض الإعلاميين العراقيين للاطلاع على التجربة الاسبانية بعد التحرر من النظام الدكتاتوري الانتقال إلى بناء مجتمع ديمقراطي.
مدير المشاريع الخارجية في مركز طليطلة للسلام السيد جون بيل: أكد إن الورشة استمرت خمسة أيام بمساهمة أهم الباحثين والقضاة الأسبان وعدد من السياسيين من أحزاب متعددة من اجل محاولة تعميق الصلة مع منظمات المجتمع المدني في العراق وتمكين الناشطين من تولي مسؤولية بناء ثقافة المصالحة الوطنية أما القاضي العراقي هادي عزيز من المدعوين المشاركين في ورشة الحوار فقد أكد، إن المواضيع التي تم التطرق لها في المحاضرات لها أهمية بالغة من اجل التعرف على التجربة الاسبانية في كتابة الدستور ومراحل بناء دولة لمؤسسات والتحولات الجذرية في تطور المجتمع بعدا لمرحلة الانتقالية التي عاشها المجتمع الاسباني بعد نظام استبدادي حكم البلاد مثل ما حصل ألان في العراق، واعتبرت الناشطة بخشان زنكنة عضو البرلمان في إقليم كردستان، إن هكذا لقاءات ونشاطات تغني عمل المنظمات المدنية في العراق وتطور قابليات العاملين في مجال رفع مستوى وعي الشارع لتفهم آليات الانتقال الى مرحلة النضوج والنجاح. ونسيان خلافات الماضي والقبول بالأخر كمشارك وليش كند او عدو، ولعل خطوات المصالحة الوطنية التي تسعى لها الدولة ألان تحتاج الى تراكم معرفي واطلاع أوسع على تجارب المجتمعات التي مرت بمراحل التغير ويكمن القول ان التجربة الاسبانية سياسيا واجتماعيا تشابه التجربة العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG