روابط للدخول

في اربيل تكريم للمتميزات وأرقام عن تعرض أخريات الى العنف


عبد الحميد زيباري – أربيل

جرت في اربيل يوم الاحد وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة العديد من
الفعاليات والنشاطات الخاصة لاحياء هذه الذكرى، حيث نظمت وزارة الاقليم
لشؤون المرأة في حكومة اقليم كردستان بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة
للسكان مهرجانا لتكريم مجموعة من النساء مع تقديم مجموعة فعاليات اخرى.

واقيم المهرجان تحت شعار( دور النساء في التنمية وبناء السلام) وضم معرضا
تشكيليا لعدد من التشكيليات في الاقليم ومعرض للمنتوجات اليدوية مع تقديم
عرض مسرحي وفلم وثائقي عن العنف ضد المرأة مع تكريم عشرين امرأة من
اللاتي ادين دور متميز في المجتمع.

جنان قاسم وزيرة الاقليم لشؤون المرأة تحدثت عن هذا المهرجان في حديث مع
اذاعة العراق الحر وقالت: تم تكريم مجموعة من النساء المتميزات في المجتمع بالرغم من وود عدد كبير من المتميزات وقمنا فقط بتكريم النساء المبدعات في مجال تربية الاجيال وتم تركيم عشرين امرأة.
ملازم اول زيان التي تعمل في مديرية مكافحة العنف ضد المرأة تم تكريمها
في المهرجان لكونها اول امرأة انخرطت في سلط الشرطة في اقليم كردستان
وقالت في حديث مع اذاعة العراق الحر عن سبب اختيارها هذه المهنة واضافت:
اني احب التغير واثبت للناس ان المرأة الكردية تستطيع العمل في مجال
الشرطة وشعور سعيد والمرأة الكردية امامها طريق طويل.

الى ذلك تشير شكرية حمد امين ناشطة في مجال حقوق المرأة والسكرتيرة
السابقة لجمعية المرأة الكردستانية ان المرأة مازالت غائبة في الاقليم عن
مصدر القرار بالرغم من حصولها على العديد من الحقوق واضافت قائلة: اوضاع
المرأة الكردستانية احسن من ذي قبل وان المرأة الكردستانية جاهدت في
الثروات والانتفاضات وفي كل المجالات التي تعمل لاجل احقاق حقوقها
الثقافية والاجتماعية والسياسية ولكن المرأة لازالت مع انها تناضل بجد
تعتبر من الدرجة الثانية بالرغم ان جزء من حقوقها في التمثيل البرلماني
والحكومي حقق ولكن لحد الان المرأة بعيدة عن مصادر القرار.
الى ذلك اعلنت مديرية العنف ضد المرأة يوم الاحد بمناسلة اليوم العالمي
للمرأة عن احصائيات مديريتها التي تضمنت ارقاما عن عدد النساء اللاتي
تعرضن للعنف في الاقليم خلال عام 2008 ومقارنتها مع عام 2007.

واشارت الاحصائيات انه في عام 2008 سجل في محافظتي اربيل ودهوك 75 حالة
قتل ضد المرأة باشكال متنوعة منها الانتحار والخنق والقتل العمد وقضاء وقدر مقابل 126 قتل للنساء في عام 2007.

كما اشار التقرير الى انه في عام 2008 في حدود محافظتي اربيل ودهوك تعرضت
221 امرأة الى حالات الحرق المتعمد وحرق غير المتعمد مقبل 251 امرأة في
المحافظتين في عام 2007.
وتتوقع هالة سهيل عضو برلمان كردستان هبوط العنف ضد المرأة خلال السنوات
القادمة وتضيف في حديث مع اذاعة العراق الحر:
هناك عنف ضد النساء وهناك العنف الاسري وفي مجالات الحياة والصحة وختان
النساء ونتوقع هبوط الارقام التي وردت في السنين المنصرمة وهذا دليل على
وعي المجتمع وتقدمه. وضمن النشاطات التي شهدها اقليم كردستان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة قامت منظمة تمكين المرأة في كردستان بالتعاون مع وزارة حقوق الانسان في حكومة الاقليم بتكريم مجموعة نساء.

على صلة

XS
SM
MD
LG