روابط للدخول

المالكي يدعو في المؤتمر العام لعشائر العراق إلى إجراء مراجعة للعملية السياسية


ناظم ياسين

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي السبت إلى اعتماد صيغة الحوار لحل الخلافات القائمة بين جميع الأطراف السياسية في البلاد.
وقد وَردَت ملاحظة المالكي في سياق كلمة ألقاها خلال مؤتمرٍ عُقد في بغداد بحضور العشرات من شيوخ العشائر العراقية ودافع فيه عن العملية السياسية قائلا إن حكومته لم تتبنّ نظام المحاصصة بقدر تبنّيها مبدأ الشراكة. كما دعا إلى إجراءِ مراجعةٍ للعملية السياسية مضيفاً أن (المؤتمر العام لعشائر العراق) يحمل "رسالة الوحدة الوطنية" وهي أن "الجميع يتعايش مع الجميع وبدون أحقاد"، على حد تعبيره.

أُعلن السبت أن القوات العراقية ألقت القبض على سبعة رجال بتهمة محاولة إحياء حزب البعث المحظور.
وفي إعلانه ذلك، أوضح العقيد علي إسماعيل وهو آمر لواء في الجيش العراقي في محافظة ديالى أوضح أنه تم القبض على الرجال يوم الجمعة.
وأفادت وكالة رويترز للأنباء التي بثّت النبأ بأن عملية الاعتقال جاءت بعد يوم واحد من دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي بالعفو عن المتحالفين مع النظام العراقي السابق.
ونقلَت عن إسماعيل أن الرجال كانوا مطلوبين في الأساس في تهم تتعلق بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة ومهاجمة القوات الأميركية والعراقية موضحاً أن الجماعة يتزعمها جاسم محمد العزاوي.

أفادت دراسة لمنظمة الصحة العالمية نُشرت السبت بأن العراقيين اظهروا ما وُصفت بقدرة مفاجئة على التكيّف مع سنوات إراقة الدماء لكن مشكلات الصحة العقلية غالبا ما تمضي دون علاج في العراق.
وجاء في الدراسة أن الاضطرابات العقلية بين العراقيين ليست أكثر انتشارا من الدول التي تعيش في سلام.
ونقلت رويترز عن ممثلة منظمة الصحة العالمية في العراق نعيمة القصير قولها في بيان إن مستويات الضغط مرتفعة بينما الاضطرابات العقلية يمكن مقارنتها بدول أخرى مضيفةً أن هذا يشير إلى أن العراقيين اضطروا إلى تكوين استراتيجيات تكيّف للبقاء خلال العقود القليلة الماضية من الاضطراب.
وبيّنت الدراسة التي أجريت على 4332 من البالغين أن 16.5 في المائة من العراقيين لديهم مشكلات عقلية لكن 2.2 في المائة فقط من هؤلاء حصلوا على رعاية طبية.

في أنقرة، صرحت وزيرة الخارجية الأميركية الزائرة هيلاري كلينتون السبت بأن واشنطن لم تتخذ قراراً بعد في شأن إعادة السفير الأميركي إلى سوريا.
وأشارت كلينتون في مؤتمر صحافي بعد اجتماع قصير مع نظيرها التركي علي باباجان أشارت إلى المحادثات التي تُجريها الإدارة الأميركية مع الحكومة السورية قائلةً:
(صوت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون)
"لدينا موفَدان من حكومة الولايات المتحدة في دمشق اليوم لإجراء محادثات مع السوريين. ونحن الآن في بداية استكشافٍ للقضايا التي ينبغي أن نناقشها معاً، ولكن أي قرارات لم تُتخذ بعد. كما أننا بانتظار ما سوف يُطلعنا عليه الموفدان قبل مواصلة المزيد من المشاورات. لذلك فإننا لم نتخذ قرارات في شأن أيِ خطواتٍ مقبلة."

كلينتون أكدت أيضاًَ أهمية "عدم التهوين" من المسار الإسرائيلي السوري في عملية سلام الشرق الأوسط.
من جهته، قال باباجان الذي توسطت بلاده في محادثات غير مباشرة بين دمشق والقدس إن أنقرة مستعدة لإطلاق هذه المحادثات من جديد إذا جاء مثل هذا الطلب من الطرفين.
كما أعلنت كلينتون أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيزور تركيا الشهر المقبل.

وفي دمشق، أعلن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان في ختام اجتماعه مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم السبت أن المحادثات "كانت بنّاءة جدا"، بحسب تعبيره.
وأضاف في تصريح صحافي أدلى به في ختام اجتماعه مع المعلم برفقة مستشار الأمن القومي الأميركي لشؤون الشرق الأوسط دانيال شابيرو "أن هذه المحادثات كانت بناءة جدا من اجل تحسين العلاقات الثنائية" بين سوريا والولايات المتحدة.
وكان الموفدان الأميركيان فيلتمان وشابيرو وصلا في وقت سابق السبت إلى دمشق قادميْن من بيروت.

في رام الله، طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من رئيس الوزراء سلام فياض السبت الاستمرار في عمله حتى ظهور نتائج الحوار الوطني الفلسطيني المقرر أن ينطلق في مصر بعد يومين.
وكان فياض أعلن استقالة حكومته دعما لجهود المصالحة الوطنية الفلسطينية.

في طهران، قالت الحكومة الإيرانية السبت إن قرار المغرب بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية يضر بوحدة العالم الإسلامي.
وجاء في بيان لوزارة الخارجية الإيرانية أن الاتهامات التي وجهتها الرباط فيما يتعلق بتدخل إيران في الشؤون الداخلية للمغرب "كاذبة تماما وليس لها أساس من الصحة"، بحسب تعبيرها.

وكان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي ذكر في وقت سابق السبت أن بلاده تجد قرار المغرب قطع العلاقات مع الجمهورية الإسلامية "مفاجئا ومثيرا للتساؤلات"، بحسب تعبيره.


في طهران أيضاً، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الإيرانية غلام حسين الهام السبت إن الولايات المتحدة والقوى العالمية لن تتمكن من استعادة الاستقرار في أفغانستان دون مساعدة الجمهورية الإسلامية.
وقد صدَرت هذه التصريحات بعد يوم من إعلان وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في بروكسل انه ستتم دعوة طهران للمشاركة في مؤتمر حول أفغانستان نهاية الشهر الحالي.
وأعلن الناطق الرسمي الإيراني أن حكومته ستدرس هذه الدعوة مضيفاً أن "الاستقرار في أفغانستان من أولويات إيران"، بحسب تعبيره.

نُقل عن مسؤول في جامعة الدول العربية أن أمينها العام عمرو موسى سوف يجري محادثات في الخرطوم مع الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير في شان التحرك المقبل بهدف تجميد تنفيذ مذكرة التوقيف الصادرة في حقه عن المحكمة الجنائية الدولية.
وأوضح نائب الأمين العام للجامعة احمد بن حلي في تصريح بثته وكالة فرانس برس للأنباء أن المحادثات سوف تتناول سبل "التعامل العربي الإفريقي مع قرار المحكمة الجنائية الدولية، وكيفية التحرك المشترك السياسي والقانوني تمهيدا لزيارة وفد عربي إفريقي رفيع المستوى إلى نيويورك"، بحسب تعبيره.

في بيجنغ، صرح وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي السبت بأن تعزيز التعاون الاقتصادي بين بلاده ودول العالم هو المهمة الرئيسية للدبلوماسية الصينية خلال العام الحالي.
وأعرب يانغ في مؤتمر صحافي عن أمله في أن تتمكن قمة مجموعة العشرين المقرر انعقادها الشهر المقبل في لندن من تحقيق نتائج
ايجابية بفضل الجهود المشتركة لكل الأطراف.
كما أكد استعداد الصين للتعاون مع واشنطن والأطراف الدولية الأخرى لمواجهة الأزمة المالية العالمية قائلا:
(صوت وزير الخارجية الصيني يانغ جيه تشي)
"فيما يتعلق بهذه المسألة، نحن على استعداد للعمل مع الولايات المتحدة ودولٍ أخرى لمعالجةِ الأزمة وبذلِ جهودٍ مشتركة من أجل التغلب على المصاعب التي أفرَزَتها الأزمةُ المالية."
وأعلن يانغ أيضاًَ أن الرئيس الصيني هو جين تاو سيلتقي نظيره الأميركي باراك اوباما خلال القمة المقبلة لمجموعة العشرين في لندن.

في الجزائر، ذكر مسؤول أمني محلي أن انتحارياً قتل نفسه وشخصين آخرين السبت عند بوابة موقع أمني حكومي في شرق البلاد.
ونقلت رويترز عن المسؤول وشهود أن الانتحاري حاول اقتحام الموقع في بلدة تادمايت الواقعة على بعد نحو 70 كيلومترا شرقي الجزائر العاصمة لكن أحد الحراس شاهده وأطلق النار عليه.

أجرى الزعيم الليبي معمر القذافي محادثات مع الرئيس الموريتاني المخلوع سيدي محمد ولد شيخ عبد الله.
وأفادت وسائل الإعلام الليبية الرسمية السبت بأن القذافي الذي يرأس حالياً الاتحاد الإفريقي يعترف بشيخ عبد الله كرئيس لموريتانيا. وكان القذافي اجتمع الأسبوع الماضي مع رئيس المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا محمد ولد عبد العزيز الذي أطاح بشيخ عبد الله في انقلاب أبيض العام الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG