روابط للدخول

دعوة لعقد مؤتمر وطني للمعارضة داخل العراق وخارجه


حسن راشد – بغداد

وفر التغيير الواضح في خطاب الحكومة العراقية باتجاه تعزيز المصالحة الوطنية، والدعوة إلى بناء دولة قوية، وفر مناخات إيجابية لدى الكثير من القوى المعارضة أو الرافضة للعملية السياسية في العراق، من أجل الانخراط في هذه العملية.

وفي هذا السياق أعلن التيار الوطني الديمقراطي العراقي وبعض القوى المتحالفة معه عن تشكيل لجنة تحضيرية للإعداد لمؤتمر وطني لجميع القوى المعارضة في الداخل والخارج، كما يشير أمين عام التيار عبد الأمير الركابي خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد السبت.

الجدير بالذكر أن التيار الوطني الديمقراطي هو أحد تيارات المعارضة العراقية التي تأسست في تسعينيات القرن الماضي، إلا أنه أعلن رفضه للتغيير الذي حدث في العراق عام 2003، وهو غير التيار الذي يحمل الاسم ذاته والذي تأسس بعد العام 2003 برئاسة نصير الجادرجي زعيم الحزب الوطني الديمقراطي.

ويدعو الركابي القوى السياسية في الخارج إلى العودة وممارسة دورها على الساحة العراقية. وتأتي هذه الدعوة بعد يومين من دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى التصالح مع الذين كانوا مضطرين للعمل مع النظام السابق. ويقول الركابي إن جميع القوى مشمولة بالدعوة إلى المؤتمر باستثناء تلك المطلوبة للقضاء.

وبالاتجاه ذاته يقول أمين عام التيار العربي زيدان النعيمي إن الساحة العراقية اليوم تستوعب جميع أشكال المعارضة، وتحترم الرأي الآخر.

من جانب آخر يقول عضو التيار الوطني الديمقراطي خضر العزاوي إن حضور التيار في العراق الآن هدفه دعم المتغيرات التي حدثت على الساحة. ويؤكد العزاوي أن الكثير من قوى المعارضة في الخارج ترتبط الآن بأجندات أجنبية.

على صلة

XS
SM
MD
LG