روابط للدخول

حل الربيع بجماله وأعياده .. ألا يستحق أن نستقبله ببيئة نظيفة؟


عبد الخالق سلطان – دهوك

مع إطلالة شهر آذار من كل عام، تبدأ ملامح البيئة بالتغير وتتجه الأجواء نحو الاعتدال، ويكسو الأرض طبقة خضراء وتبدأ الزهور البرية بالانفتاح، وتنشر في الأجواء روائح زكية تشفي العليل من الأسقام ، فيخرج المواطنون إلى البراري لقضاء أعياد نوروز وآذار وعطل نهاية الأسبوع وسط أحضان الطبيعة الخلابة.

في السنوات الأخيرة كانت مخلفات العوائل التي تخرج إلى السفرات والنفايات التي يتركونها وراءهم تشوه منظر الطبيعة وتؤذي البينة، حيث كانت علب البلاستيك والمعلبات والمشروبات منتشرة في كافة الأرجاء. وللحد من هذه الظاهرة السلبية قامت بلدية دهوك بعقد اجتماع موسع مع شركة أرتوش للنظافة وقوات حماية البيئة ودائرة السياحة وبعض المراكز الثقافية لوضع برنامج متكامل لوقف هذه الظاهرة.

وقال إسماعيل مصطفى مدير إعلام رئاسة بلدية دهوك إن البرنامج يتضمن "حملات إعلامية لتوعية المواطنين للاهتمام بالبيئة ونظافتها وتوزيع بوسترات حول هذا الموضوع إضافة إلى توزيع الآلاف من أكياس النايلون على العوائل هناك لوضع مخلفاتهم فيها".

إسماعيل أشار أيضا إلى أنهم شكلوا فرقا خاصة لتنظيف الأماكن السياحية التي سيقصدها المواطنون خلال عيد نوروز وذلك قبل العيد بيومين.

من جانبها بينت إيمان عبد القادر من مركز خبات أنهم سيقومون "بحملات مكثفة خلال هذه الأيام لتوعية المواطنين بالاهتمام بالبيئة والحفاظ على نظافتها، وسنوزع هدايا على العوائل التي تهتم بهذا الجانب".

شهر آذار يضم في ثناياه الكثير من المناسبات والأعياد الخاصة بالشعب الكردي أبرزها عيد نوروز ومأساة حلبجة.

على صلة

XS
SM
MD
LG