روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الخميس 5 اذار


محمد قادر

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي نقلت ما اكدته مصادر مقربة من الحكومة من ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيبحث مع نظيره الكويتي الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح خلال زيارته المرتقبة الى بغداد الشهر الجاري، سيبحث الملفات العالقة من بينها مسألة تخفيض او الغاء الديون وايضاً تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
في حين نشرت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان تأكيد رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب حيدر العبادي بانه سيتم تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث والوزراء واعضاء مجلس النواب والدرجات الخاصة والمدراء العامين بنسبة 20%، بشرط عدم المساس برواتب الموظفين الاخرين.
اما جريدة الصباح الجديد وفي سياق آخر عرضت في عددها ليوم الخميس ان مصدراً امنياً مسوؤلاً في محافظة ديالى كشف عن مكان مقبرة خاصة بقيادات وعناصر تنظيم القاعدة الذين قتلوا بمواجهات مسلحة مع القوات الامنية المشتركة جنوب غرب بعقوبة بين عامي 2006-2007. ليضيف المصدر في حديثه للصحيفة بان مكان المقبرة يقع قرب منطقة عرب جبار وهي قرية زراعية مترامية الاطراف تقع الى شمال ناحية بني سعد جرى اكتشافها، والتكتم عليها من قبل الأجهزة الأمنية.
وطبعاً بحسب الصحيفة.
في زاوية "كلام اليوم" تقول صحيفة المدى إن المصادفات وحدها ربما هي التي جمعت بين إزاحة الستار الثلاثاء في بغداد عن العرض الأول لمسرحية الفنان كاظم النصار بعنوان "خارج التغطية". وبين الأزمة الآخذة بالتفاقم لخدمات الهاتف النقال في العراق.
وتكمل الصحيفة بان شركات الخدمة التي أخفقت حتى الآن في إشباع حاجة المتعاملين معها، أخفقت أيضا في التعبير الشفاف عن مبررات الأزمات التي تعانيها والتي تنعكس على مستوى أدائها. وفي ظل غياب الرقابة الواضحة والأكيدة ستبدو تلك الإخفاقات قابلة للمرور والتكرار الذي اعتاده المستخدمون طيلة سنوات خدمة الموبايل في البلاد، وهو اعتياد (كما تقول صحيفة المدى) لن يحتاج معه المخرج العراقي إلى مصادفة ليلتقي عرضه المسرحي المعنون "خارج التغطية" بأزمة عارضة للهاتف النقال، ما دامت الأزمة مستمرة. وسلامة التغطية هي العارضة.
وعلى حد ما نشر في الصحيفة

على صلة

XS
SM
MD
LG