روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاربعاء 4 اذار


أحمد رجب – القاهرة

في إطار اهتمام الصحافة المصرية بالوضع الأمني في العراق خاصة بعد سحب القوات الأميركية منه، اعتبر مراسل الأهرام شبه الرسمية محمد الأنور أن الدافع الأول للانسحاب الأميركي- الذي ينتهي بحلول ‏31‏ آب ‏2010- هو الخسائر المالية الفادحة للحرب في العراق التي وضعت الاقتصاد على شفا الانهيار‏، مؤكدا أن الانسحاب أو إعادة الانتشار الأميركي وليد المصلحة الأميركية البحتة بغض النظر عن الديمقراطية وحقوق الإنسان، على حد تعبيره، وتوقع الأنور أن يكون بقاء القوات الأميركية فيما بعد ‏2011‏ ضمن معادلة جديدة تحكمها المصلحة الأميركية الاقتصادية، وحذر في الوقت ذاته من المحاولات الإيرانية لملء الفراغ الأمني عقب الانسحاب الأميركي، واستغلالهم لإشعال حلقة جديدة من العنف الطائفي لتبرير سد الفراغ الأمني والتقسيم على أسس طائفية، على حد قوله، ورأى مراسل الأهرام- والتي تعد كبرى الصحف المصرية- في زيارة رئيس إيران سابقا ورئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني هاشمي رافسنجاني إلى بغداد الاثنين الماضي والانتشار الأمني الإيراني الكثيف في بغداد تمهيدا للزيارة دلالتين قويتين على التأهب الإيراني لذلك.
وعلى صعيد آخر اهتمت صحيفة الجمهورية شبه الرسمية- في افتتاحياتها- بالتأكيد على أن نجاح مؤتمر شرم الشيخ لإعادة إعمار غزة لا يزال رهنا بعدد من الاعتبارات والتحديات، حددتها الصحيفة المصرية في سرعة التوصل إلى اتفاق التهدئة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بما يضمن فتح المعابر أمام مستلزمات البناء وإعادة الإعمار، وتشكيل حكومة وفاق وطني تتولى الإشراف على إعادة الإعمار، إضافة إلى الاتفاق على آلية دولية تحظى بثقة المانحين.

على صلة

XS
SM
MD
LG