روابط للدخول

نجفيون أحبطهم تلكوء البرلمان في اقرار الموازنة العامة


ايسر الياسري - النجف الاشرف

بعد ما عقد العراقيون الامال على ان يحسن السياسيون ادائهم مع بداية العام 2009 خصوصا ان عام 2008 شهد نجاحاحت كبيرة على مستوى الانجازات، ليصطدموا من جديد بعراقيل كبيرة يواجهها اعضاء البرلمان العراقي تمنعهم من اتخاذ قرارات في قوانين مهمة معطلة لعدة اشهر الامر الذي ولد احباطا كبيرا لدى المواطنين في الشارع العراقي وخصوصا النجفي، المواطن ابو زهراء دعاهم الى ترك المصالح الشخصية والاسراع في اقرار الموازنة التي يتسبب تعطيل اقرارها تعطيل العديد من المشاريع في المحافظات.
هذا التلكؤ ولد ازمة ثقة جديدة بين المواطن والسياسي بعد انهاء انتخابات مجالس المحافظات والتي جرت نهاية العام الماضي خصوصا انها غيرت مسار السياسة العراقية من الاختيار على اساس الانتماء الحزبي الى الاختيار على اساس الكفاءة والنزاهة ، ليرجع بعض الساسة من جديد ويطالبوا بتحسين رواتبهم بدلا من تذليل العقبات امام التصويت على القوانين وحسب المواطن احمد العكايشي.

وهو ما وصفه المواطن فاضل قائد بالتخوف من قبل اعضاء البرلمان في ضمان حقوقهم الشخصية اولا في حين يحت هم المواطن المرتبة الثانية.

ويرى طالب المرحلة الربعة في كلية العلوم السياسية سماح مهدي بان سبب التلكؤ يكمن في تضارب المصالح لدى الكيانات السياسية المشكل منها البرلمان العراقي مما ينعكس سلبا على مصلحة المواطن ومتى ما تخلص البرلمانيون من اجواء المحاصصة عندها يستطيعون تمرير الكثير من القوانين المعطلة.

وخلال لقاءنا بعدد من المواطنين اجمعوا بان اداء البرلمان غير جيد في معظم الحالات الا في حالة واحدة عندما يتفقون على عدم الاتفاق.

على صلة

XS
SM
MD
LG