روابط للدخول

(داء السكري) أو الموت الصامت يهجم على كردستان العراق


أحمد الزبيدي – أربيل

داء العصر او مرض الموت الصامت. هكذا يسمي المختصون داء السكري الذي انقض هذه المرة على اقليم كوردستان العراق دون ان يميز بين صغير او كبير اذ شهدت مدينة اربيل في السنتين الاخيرتين ارتفاعا غير مسبوق في نسبة المصابين بداء السكري من بين سكانها والاسباب لخصت بانها نفسية نتيجة ما مر على المنطقة من حلات للعنف اوالحروب، ابو رسول صاحب احدى العوائل التي لديها معاناة مع هذا المرض الذي اصاب احد افراد عائلته المكونه من خمس اشخاص
اذ ذكر ابو رسول ان ابنه البالغ من العمر اثنا عشرة سنة هو احد المصابين بهذا المرض ومعاناته تتلخص بانه ابنه لازال طفلا ولايتسطيع ان يسطر عليه فلكل طفل لديه رغبات ومنها مثل اللعب مع اقرانه او حبه للحلوى وماشابه فمن الصعوبة السيطرة على الطفل
سؤال " ابورسول كيف علمت باصابه ابنك بهذا المرض
ابورسول: لقد لاحاضت امه بان نسبة ادراره اكثر من الطبيعي فشكت باصابته بهذا المرض وعلى الفور قمنا بعملية تحليل له واكتشف الطبيب المختص بان نسبة السكر في دمه بلغت مستوى خطير تجاورز الاربع مئه فقام باحالته للمستشفى على الفور "
وبعد الارتفاع غير المسبوق في نسب الاصابه بهذا المرض اضطرت حكومة اقليم كوردستان العراق الى فتح مركز مختص بعلاج داء السكري تحت اسم مركز ليلى قاسم لمعالجة داء السكري في اربيل
وبين مدير المركز الدكتور دلير كاكل في تصريحات لااذاعة العراق بين فيها ان اعداد المصابين بالسكري بدات بالارتفاع الى اضعاف ماكانت عليه في السابق
"لقد اضطرت حكومة اقليم كوردستان الى فتح هذا المركز في عام 2007 بعد ازدياد اعداد المصابين بمرض السكري اذا بلغت الاصائية التي اعدت قبل سنتين ان عدد المصابين بهذا المرض في اربيل بلغ اكثر من اثنا عشر الف مصاب وهم من كبار السن والاطفال"
وكما يقول البعض ان شر البلية ما يضحك فان الانتعاش الاقتصادي الذي يشهده اقليم كوردستان كان له اثر ايضا في ارتفاع هذه الحصيلة بحسب المختصين كما اشار ممثل منظمة نوفو رديسك الدنماركية والمختصة بمعالجة داء السكري في العراق الدكتور بيار فخر الدين
"للاسف لاتوجد حتى الان احصائية دقيقة بنسبة المصابين بهذا المرض لكن هنالك احصائية شبه رسمية تؤكد على نسبة المصابين من بين السكان في العراق تصل الى نحو عشرين بالمئة اي نحو ربع السكان
كما من الاسباب التي ساهمت بارتفاع نسبة المصابين هي الانتعاش الاقتصادي للسكان فمثلا بعد ان اعتمد الكثيرين على سياراتهم بدلا عن المشي وتناول انواع كثيرة من الطعام وقلة الرياضة ادى كل هذا الى ارتفاع نسبة الاصابة بين السكان"
يذكر ان معظم الاحصاءات التي اطلقتها الامم المتحده اكدت على ان عدد المصابين بهذا المرض بلغ وللعام 2008 اكثر من مئة وسبعين مليون شخص على مستوى العالم. وقد حذرت معظم المنظمات الصحية من تنامي هذا المرض الذي يصفه البعض بانه اخطر على بني البشر من مرض نقص المناعة المكتسبة او مايعرف بالايدز.

على صلة

XS
SM
MD
LG