روابط للدخول

أزمة بين الشركة العامة للزيوت النباتية والشركة العامة لتجارة المواد الغذائية


سعد کامل – بغداد

ادم والراعي وداليا وعنبر من بين الماركات التجارية التي رافقت منتجات الشركة العامة للزيوت النباتية منذ بداية إنشائها في أربعينيات القرن الماضي كمؤسسة حكومية تابعة لوزارة الصناعة متخصصة بإنتاج دهون الطعام والمنظفات ومساحيق الغسيل ومعاجين الحلاقة وتنظيف الأسنان معظم أسماء تلك السلع مازالت عالقة في ذاكرة المستهلك العراقي بعد أن سجلت غيابا ملحوظا عن الأسواق المحلية بفعل ما تعانيه الشركة من قلة التخصيصات المالية اللازمة لتوفير المواد الأولية وتامين متطلبات تشغيل خطوط الإنتاج التي مازالت تتعامل مع مكننة قديمة وطرائق تعبئة وتغليف لاتضاهي بمواصفاتها البضاعة المستوردة بحسب مدير التسويق في الشركة العامة للزيوت النباتية رجب كاظم الذي أضاف في حديثه بان الشركة تعتمد في الوقت الحاضر وبشكل كبير على منفذ البطاقة التموينية التي تشرف على توزيع مفرداتها وزارة التجارة التي أكد رجب بأنها توقفت ومنذ أكثر من شهرين عن استلام إنتاج شركتهم الذي اخذ يتراكم وبكميات كبيرة غصت بها المخازن.

رداءة نوعيات المواد الأولية المستخدمة وسوء الطرائق المعتمدة في عملية التعبئة والتغليف فضلا عن الخروج على الشروط القانونية للتعاقد من بين الأسباب التي أدت إلى إيقاف التعامل مع منتجات الشركة العامة للزيوت النباتية ذلك ما كشفه مدير الاستيراد في الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في وزارة التجارة ماجد محسن علوان.

ومن جهته معاون مدير عام الشركة العامة للزيوت النباتي صالح جاسم حمد لفت إلى وجود محاولات جادة لتحديث خطوط الإنتاج وتحين عملية التعبئة والتغليف مطالبا في ذات الوقت الحكومة بالتفاتة اكبر لذلك القطاع الاقتصادي.

على صلة

XS
SM
MD
LG