روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 2 اذار


محمد قادر

اشارت الصحف الصادرة يوم الاثنين ومنها المدى الى حدوث اخفاقة اخرى في التصويت على الموازنة العامة، لافتة الصحيفة الى ان البرلمان وفي الوقت ذاته اقرّ الامتيازات التي تمنح عدداً من اعضائه جوازات سفر دبلوماسية وقطع اراض، اقرّها منذ ستة ايام في جلسة سرية لم يعلن فيها عن تفاصيل الجلسة.
وعلى صعيد آخر وخلال حديثه لصحيفة المدى نفى القيادي في التيار الصدري نصار الربيعي دخول التيار في قائمة موحدة مع حزب الدعوة والمجلس الاعلى الاسلامي في الانتخابات النيابية المقبلة.

ونبقى في سياق الانتخابات اذ نقلت جريدة الصباح الجديد عن سجى قدوري عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى المنتهية صلاحيته ان من بين الفائزين بمقاعد في مجلس محافظة ديالى اشخاص مطلوبون للعدالة، صادرة بحقهم مذكرات القاء قبض من قبل الاجهزة الامنية في المحافظة. لتضيف قدوري، في تصريح للصحيفة، ان الاجهزة الامنية في ديالى تفضل التكتم حول التفاصيل حتى لا تتيح للمطلوبين فرصة الهرب كما حدث مع موضوع النائب محمد الدايني. على حد تعبيرها

اما لصحيفة الزمان بطبعتها البغدادية وخلال اتصال هاتفي نفى المتحدث باسم القوات الامريكية مقداد جبريل، نفى علمه بتقارير افادت بان النائب محمد الدايني موجود في احدى القواعد الامريكية في بغداد حيث تمنع تلك القوات اعتقاله.
بحسب ما ورد في صحيفة الزمان.

ثمانية عشر شهراً متبقية على سحب العدد الاكبر من القوات الامريكية بحسب اعلان الرئيس الامريكي باراك اوباما، ليتسائل من خلالها فلاح المشعل وفي افتتاحية جريدة الصباح الشبه رسمية، يتسائل ان كانت هذه الفترة تكفي لجعل الجيش العراقي والقوات الامنية في كامل الاهلية لمسك الملف الامني؟ ومشيراً الكاتب ايضاً الى ما افاد به الخبراء الاميركيون في اخر تصريحاتهم من حاجة القوات العراقية الى فترة تتراوح بين 3ـ4 سنوات لتكون جاهزة في الاستغناء عن وجود القوات الاميركية.
وهنا لابد (والحديث لفلاح المشعل) ان توضح وزارة الدفاع لابناء الشعب آليات استكمال تشكيل اصناف الجيش ومديات التأهل والكفاءة القتالية، وكم انجز منها، وماهو السقف الزمني لكامل جاهزيتها؟ بحسب تعبير كاتب المقالة.

على صلة

XS
SM
MD
LG