روابط للدخول

مصر تستضيف مؤتمراً دولياً لإعادة لإعادة إعمار قطاع غزة


أحمد رجب – القاهرة

انطلق يوم الاثنين في منتجع شرم الشيخ المصري المؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد الفلسطيني وإعادة إعمار غزة. وافتتح الرئيس المصري حسني مبارك أعمال المؤتمر الذي يشارك فيه الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وممثل الرباعية طوني بلير، ووزيرة الخارجية الأميركية هيلارى كلينتون وأكثر من أربعين من وزراء الخارجية في الدول المشاركة فضلا عن عدد من رؤساء المنظمات والمؤسسات الدولية والإقليمية، ولكن لا يحضره ممثلون عن حركة حماس أو إسرائيل. وشدد الرئيس مبارك في كلمته:
(صوت الرئيس مبارك)
وكانت وزير الخارجية الأميركية كلينتون أعلنت عشية المؤتمر أن واشنطن ستعلن عن تعهدنا بتوفير حزمة معونات كبيرة، على ان لا تصرف إلاّ إلى الأطراف التي نتوخى منها تحقيق أهدافنا لا تقويضها، حسب تعبيرها. وكانت السعودية وهي إحدى الدول المانحة الرئيسية، قد تعهدت في وقت سابق بتقديم مبلغ مليار دولار أمريكي للمساعدة في إعادة إعمار غزة.
وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس من جانبه انه يسعى إلى الحصول على مساعدة دولية عاجلة من جميع الأطراف لإعادة إعمار غزة، مؤكدا أن جميع المساعدات يجب أن تمر عبر السلطة الفلسطينية، متوقعا دعما دوليا سريعا لجهود إعادة الإعمار:
(صوت الرئيس الفلسطيني)
وعشية انطلاق مؤتمر شرم الشيخ شدد الناطق الرئاسي المصري السفير سليمان عواد على أن تحقيق التهدئة، وإعادة فتح المعابر، ورفع الحصار عن الفلسطينيين وإتمام صفقة تبادل الأسرى شدد عواد على أنها تمثل عناصر رئيسية لإعادة إعمار القطاع:
(صوت السفير عواد)
وطالب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى من جانبه بعدم التعرض مرة أخرى للمدنيين وممتلكاتهم في غزة:
(صوت عمرو موسى)
ويرى مراقبون في القاهرة أن الموقف الأميركي يشهد تغيرا بالنسبة إلى الملف الفلسطيني ومنهم رئيس تحرير مجلة أكتوبر إسماعيل منتصر:
(صوت إسماعيل منتصر)
وبالتوازي مع مؤتمر إعادة إعمار غزة في شرم الشيخ فان الأنظار تتجه كذلك إلى المفاوضات الفلسطينية ـ الفلسطينية المتواصلة في القاهرة للتوصل إلى تشكيل حكومة وفاق وطني فلسطيني.

على صلة

XS
SM
MD
LG