روابط للدخول

الأمطار المبكرة هل تزيح المخاوف من موسم جاف؟


حسن راشد – بغداد

على الرغم من البداية المشجعة لموسم الإمطار الحالي، وما ترتب عليه من مواقف متفائلة إزاء إمكانية تجاوز موسم الجفاف التي شهدها العراق في السنوات الماضية، إلا أن استمرار احتباس الإمطار في بغداد ومعظم مناطق العراق، منذ أكثر من شهرين جعل الجهات المعنية تراجع خططها على أساس التعامل مع سنة جاف أخرى. كما يوضح مدير عام الموارد في وزارة الموارد المائية د. عون ذياب عبدا لله.
ويشير عبدا لله في تصريح لإذاعة العراق الحر إن مستوى المخزون المائي في سدي دوكان ودربندخان يشهد انخفاضا واضحا.
في الوقت ذاته يقول المدير العام ان الموسم مازال يحمل إمكانية التعويض وتجاوز شحة العام الماضي.
من جانب أخر يقول مدير عام هيئة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي داود شاكر إن أسباب الشحة التي يعانيها العراق في الأمطار تعود الى ظاهرة الاحتباس الحراري العالمية.
وردًا على سؤال حول أسباب إطلاق الوعود المتفائلة بإمكانية تجاوز الجفاف هذا الموسم يقول شاكر إن تلك التصريحات أطلقت للمقارنة مع الموسم الماضي وليس مع عموم ظاهرة الجفاف التي يعانيها العراق منذ عدة سنوات.
وإزاء استمرار مواسم الجفاف التي تعيشها البلاد والتي تركت أثارا مدمرة على الزراعة الديمية والغطاء ألنياتي، يطالب الخبراء الجهات الحكومية المعنية باستخدام آلية الأمطار الصناعية. إلا أن مدير عام الأنواء الجوية يقول إن هذه الآلية غير ممكنة الاستخدام في العراق الآن.

على صلة

XS
SM
MD
LG