روابط للدخول

أوباما يعلن سحب القوات القتالية الأميركية من العراق في آب عام 2010.


كفاح الحبيب

أعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما خطته لانهاء العمليات القتالية ولسحب القوات الاميركية من العراق في شهر آب عام 2010، مع بقاء قوات يتراوح عددها بين 35 الى 50 الف جندي سيتولون دور تقديم المشورة للقوات العراقية وتنفيذ مهام أمنية أخرى.
اوباما قال في خطاب القاه في قاعدة كامب ليجن لمشاة البحرية الأمريكية (المارينز) في ولاية كارولينا الشمالية، ان العنف انخفض في العراق، وان الولايات المتحدة ستتبع إستراتيجية جديدة تعتمد على سحب مسؤول للقوات الموجودة في العراق بحلول الحادي والثلاثين من آب 2010.
وتابع اوباما ان تخفيض عديد القوات سيرسل رسالة على تحسن الاوضاع في البلاد، واستعداد العراقيين لتسلم مسؤولية الامن في بلادهم، كما تعهد الرئيس الأميركي بالعمل على توفير دبلوماسية مستدامة ومساعدة المؤسسات العراقية على توفير الخدمات لمواطنيها واعادة المهجرين الذين قال انهم يجب ان يكونوا جزءا من المصالحة الوطنية.


بدأ رئيس الجمهورية جلال طالباني الجولة الاولى من محادثاته الرسمية مع المسؤولين الايرانيين بلقاء نظيره الايراني محمود احمدي نجاد في طهران.
وكان طالباني وصل الى العاصمة الايرانية على رأس وفد رفيع المستوى قادماً من كوريا الجنوبية.
مصدر اعلامي مرافق للوفد الرئاسي ذكر ان طلباني سيلتقي في وقت لاحق اليوم مع رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني، فيما يجتمع الوفد العراقي يوم غد السبت مع كل من المرشد الأعلى الايراني علي خامنئي ورئيس مجلس الشورى علي لاريجاني.



قال مسؤولون في الادارة الاميركية ان الرئيس باراك أوباما سيعلن اليوم الجمعة سحب القوات القتالية من العراق في عام 2010 .
وكالة مسؤول كبير في الادارة طلب عدم نشر اسمه قال ان الرئيس أوباما سيعلن ان المهمة القتالية الراهنة في العراق ستنتهي في الحادي والثلاثين من اب عام 2010، مشيراً الى ان القوات الباقية في العراق ستتولى حينها مهمة جديدة أكثر تقلصا.
وكانت السفيرة الاميركية في الامم المتحدة سوزان رايس قالت أمس ان الولايات المتحدة ستخفض وجودها العسكري في العراق بموجب نهج جديد ستعتمده ادارة الرئيس أوباما.
وقالت رايس خلال مداولات بشأن أنشطة الامم المتحدة في العراق:

(صوت السفيرة الاميركية في الامم المتحدة سوزان رايس)

"ستتحرك الولايات المتحدة بطريقة مسؤولة وآمنة لخفض وجودنا العسكري في العراق، حيث سيمثل اتفاقنا الامني الثنائي مع العراق اطاراً للتقدم الى الامام، وستجري عملية اعادة نشر قواتنا المقاتلة بالتشاور مع حكومة العراق وبتأييد منها."


أعلن وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند إن قوات بلاده ستبدأ بالانسحاب من محافظة البصرة في الحادي والثلاثين من آذار المقبل لتحل محلها القوات الأميركية.
ميليباند بيّن ان الدعم البريطاني للمحافظة وحكومتها المحلية سيستمر من خلال تنشيط جانبي الاقتصاد والاستثمار وتشجيع المستثمرين البريطانيين لتنفيذ مشاريع في مختلف الجوانب فيها.
وكان مسؤول في المحافظة أعلن ان وزير الخارجية البريطاني وصل الى البصرة ظهر اليوم وعقد مباحثات مع المسؤولين المحليين في المدينة حول آلية انسحاب قوات بلاده من المحافظة، وتطوير عملية التنمية والاستثمار فيها.



اكد المندوب الخاص للامم المتحدة في العراق ستيفان دي ميستورا ان انتخابات مجالس المحافظات تدل على نضج سياسي متزايد ورغبة عامة من جانب العراقيين في المشاركة في العملية الرامية الى رسم مستقبل بلدهم بطريقة عملية وملموسة.
دي ميستورا وصف الانتخابات في كلمة في مجلس الامن الدولي بأنها كانت حدثا مميزا شارك فيه 7,5 ملايين ناخب يشكلون 51% من الناخبين.
المندوب الدولي قال ان العملية السياسية لا تتوقف عند انجاز الانتخابات، موضحاً ان الاقتراع ليس سوى خطوة اولى على طريق المصالحة الوطنية.


عبّر منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا عن تأييده لمحادثات الوحدة بين الفصائل الفلسطينية المتنافسة.
سولانا الذي يزور قطاع غزة قال للصحفيين أنه ناقش جهود الوساطة التي تبذلها مصر أثناء وجوده في القاهرة وأضاف أن على الاتحاد الاوروبي ان ينتظر نتيجة المحادثات قبل أن يتخذ موقفاً.
يذكر ان الفصائل التي تشمل حركتي حماس وفتح بدأت محادثات مصالحة في القاهرة الخميس في أحدث محاولة للتوصل لاتفاق بوساطة مصر قبل القمة العربية التي تعقد في قطر يومي 28 و29 من الشهر المقبل.


في بروكسل أعلنت المفوضية الاوروبية انها سترصد مساعدة قيمتها 436 مليون يورو الى الفلسطينيين الشهر المقبل للمساعدة في اعادة بناء ما دمرته الحرب في قطاع غزة واصلاح الاقتصاد.
وقالت مفوضة العلاقات الخارجية بالاتحاد الاوروبي بنيتا فيريرو فالدنر ان التعهد ستقدمه المفوضية خلال مؤتمر دولي للمانحين في الثاني من اذار يستضيفه منتجع شرم الشيخ في مصر.
وأضافت المفوضية في بيان أن المال سيخصص للمساعدات الانسانية والانعاش المبكر لقطاع غزة، كما سيخصص المال أيضا لدعم السلطة الفلسطينية في تنفيذ اصلاحات وبرامج للاجئين.


اعلنت زعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني انها لن تنضم الى حكومة برئاسة زعيم اليمين الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.
وقالت ليفني بعد لقاء استمر تسعين دقيقة مع نتانياهو ان الاجتماع انتهى بدون الاتفاق على القضايا الرئيسية، مشيرة الى ان حزبها سيكون معارضة مسؤولة، لكنها أكدت انها ستدعم الحكومة التي سيتم تشكيلها في مواجهة التهديدات التي تواجهها اسرائيل عند الضرورة.
يشار الى ان هذه هي المرة الثانية التي يسعى فيها نتانياهو لاقناع ليفني بالانضمام الى حكومته بهدف زيادة صدقيتها.


قالت جورجيا ان قوات انفصالية في منطقة أبخازيا التي تدعمها روسيا طردت العشرات من العائلات الجورجية.
وقالت متحدثة باسم بعثة الاتحاد الاوروبي نقلاً عن مراقبين غير مسلحين تابعين للاتحاد ان أربعين جورجيا على الأقل من قرية أوتوبايا خيموا في العراء ليل الخميس على الحدود الفعلية لابخازيا، قائلين انهم طردوا من منازلهم الى الغابات، لكن سلطات أبخازيا نفت هذه الإدعاءات.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الجورجية سهوتا أوتياشفيلي ان قوات من أبخازيا كانت تبحث عن ساكن في القرية وانها أجبرت نحو خمسين عائلة على ترك أوتوبايا وأمروا العائلات بالرحيل وعدم العودة الا عندما يسلمون الشخص المطلوب.


أصيب ستة أشخاص بجروح عندما فتحت الشرطة الافغانية النار على متظاهرين قالوا ان قوات أمريكية دنست المصاحف لدى اقتحامها أحد المساجد.
وذكرت الشرطة أن الحكومة الأفغانية أرسلت فريقا للتحقيق في مزاعم قيام قوات أجنبية باقتحام مسجد في قرية باقليم غزنة وتطويقها المصلين وتمزيقها عدداً من المصاحف ليل الخميس.
وقال متحدث باسم الجيش الاميركي انه علم بوقوع احتجاج سلمي ، فيما قالت الشرطة الافغانية ان الاصابات حدثت بسبب وجود من وصفتهم بمخربين وسط الحشود.


اتجهت الحكومة الايطالية الى تقييد الاضرابات في مجال النقل ما أثار انتقادات فورية من قبل احدى النقابات العمالية في البلاد.
ووافقت الحكومة على مشروع قانون للحصول على تأييد من نصف قوة العمل على الاقل للدعوة الى اضرابات في قطاع النقل بعدما شهدت ايطاليا العام الماضي المئات من الاضرابات في هذا القطاع بينها العديد من الاضرابات التي خرجت احتجاجا على بيع شركة خطوط الطيران الايطالية أليتاليا.
وبينما رحبت بعض الاتحادات العمالية بالاقتراحات قالت أكبر نقابة في ايطاليا ان رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني يعتدي على حق العمال في الاحتجاج الذي تكفله لهم الديمقراطية.

على صلة

XS
SM
MD
LG