روابط للدخول

تطوير الثقافة والسياحة في العراق ما يزال أكثر من متأخر


محمد کريم – بغداد

كغيرها من القطاعات الاستثمارية الاخرى يعاني قطاعا الاستثمار الثقافي والسياحي تخلفا واضحا رغم امتلاك العراق معظم ان لم نقل كل مستلزمات النمو والتطور في هذا المجال لاسيما بعد ما شهده الملف الامني من تحسن منذ مايزيد على العام
وفي الوقت الذي ينحي فيه المثقفون باللائمة على وزارة الثقافة العراقية بوصفها الجهة الاولى المعنية بهذا الامر.
تبرر الوزارة عدم شروعها حتى الآن بأي استثمار ثقافي او سياحي بما تعانيه من مشاكل داخلية جاء بعضها على لسان مستشارها لشؤون الاقتصاد والاستثمار
علاء الدين القصير.

ورغم ان الوزارة تحاول من خلال عقد بعض الندواة واللقاءات مع المثقفين التوصل الى حلول ناجعة لمشكلة الاستثمار وبحث سبل جذب الاستثمارات الاجنبية الى البلاد يتسائل عدد غير قليل من المثقفين عن سر عدم شروع الوزارة باستثمار مرافقها الثقافية والسياحية محليا.
الا ان المختصين بالشأن الاستثماري ومنهم الدكتور عادل يوسف يؤكدون عدم امتلاك الوزارة حاليا للموارد البشرية المؤهلة لقيادة عملية الاستثمار.

وفيما يرى عدد من المثقفين ان تفتح الوزارة الباب امام القطاع الخاص للاستثمار السياحي والثقافي يؤكد مستشار وزارة الثقافة علاء القصير ضرورة ايجاد هيئة عليا في الوزارة تدير دفة الاستثمار.

على صلة

XS
SM
MD
LG