روابط للدخول

العراق مصدرُ حراكٍ رسمي ودبلوماسي دولي


سميرة علي مندي ونبيل الحيدري

ملف العراق:
- العراق مصدرُ حراكٍ رسمي ودبلوماسي دولي
-مؤتمرٌ في بغداد لمراجعة السياسة النفطية
-تكرار ظاهرة اختفاء مسؤولين مطلوبين قضائياً
*******************
العراق مصدرُ حراكٍ رسمي ودبلوماسي دولي

فيما تشهد بغداد نشاطات وتحركات دبلوماسية يواصل رئيس الجمهورية جلال طالباني مباحثاته الرسمية في طهران وكان طالباني وصل الى طهران قادما من كوريا الجنوبية يرافقه وفد رفيع المستوى حيث التقى الجمعة الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد وبحسب وكالة الإنباء الإيرانية طالباني سيجتمع أيضا مع رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني.
عن أهمية هذه الزيارة تحدث لإذاعة العراق الحر الباحث في مركز دراسات الشرق الأوسط بطهران ماشاء الله شمس الواعظين.
(صوت ماشاء الله شمس الواعظين)

وكان الرئيس طالباني قد أنهى قبل ذلك زيارة الى كوريا الجنوبية استغرقت أربعة أيام، وقعت خلالها مذكرة تفاهم للتعاون المشترك سياسيا واقتصاديا وتجاريا.
وعلى صعيد متصل شهدت بغداد في الأيام الأخيرة تحركات دبلوماسية منها زيارة وفد كويتي رفيع المستوى برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية محمد صباح السالم الصباح والتي وصفت بالزيارة التاريخية الأولى من نوعها لمسؤول كويتي بعد إحداث غزو الكويت عام 1990.
(صوت برهم صالح نائب رئيس الوزراء)
وكان الوفد الكويتي قد بحث مع كبار المسؤولين العراقيين العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات السياسية والأمنية التي شهدها العراق..
هذه الزيارة تزامنت أيضا مع زيارة وزير الخارجية البريطاني ديفيد مليباند، الذي أكد رغبة بلاده في تطوير العلاقات بين البلدين في المجالات المختلفة، وان تدخل في مرحلة جديدة بحسب تعبيره.
رئيس الوزراء نوري كامل المالكي وخلال استقباله وزير الخارجية البريطاني أعرب عن أمله بأن يخرج التعاون بين البلدين من المجال العسكري ليشمل الجوانب التجارية والاقتصادية والثقافية والعلمية. مشيرا الى إن “العراق يتطلع لإقامة أفضل العلاقات مع بريطانيا”.
لتسليط الضوء على أهمية هذه الزيارات والتحركات الدبلوماسية التي يشهدها العراق تحدث لإذاعة العراق الحر الوكيل الأقدم في وزارة الخارجية العراقية محمد الحاج حمود..
(صوت وكيل وزارة الخارجية الحاج حمود)
وكيل وزارة الخارجية العراقية أكد أن العراق يسعى الى حل كافة الملفات العالقة بين بغداد والكويت متحدثا عن جهود وزارة الخارجية في هذا المجال.ز
(صوت وكيل وزارة الخارجية الحاج حمود)
وكيل وزارة الخارجية العراقية محمد الحاج حمود كشف أيضا لإذاعة العراق الحر عن زيارةٍ مرتقبة لوفد سوري رفيع خلال الفترة المقبلة لتفعيل العلاقات الثنائية بين العراق وسوريا.

****************
-مؤتمرٌ في بغداد لمراجعة السياسة النفطية

دعا رئيس الوزراء نوري المالكي إلى ضرورة زيادة إنتاج وتصدير النفط والغاز لتحقيق التنمية والأمن في البلاد. وأضاف المالكي في كلمته التي افتتح بها مؤتمرا حول مراجعة السياسة النفطية في العراق أن تحقيق الامن والتنمية يتوقف على زيادة انتاج النفط والغاز" واعترف المالكبي بان المؤسسات النفطية العراقية متهالكة وبحاجة الى الأعمار والتوسيع، داعيا المسؤولين عن قطاع النفط الى مراجعة السياسة النفطية للنهوض بكل مفردات الإنتاج وتصديره..
من جهته أكد وزير النفط حسين الشهرستاني خطة الوزارة لعام 2009 تقضي برفع مستوى التصدير الى مليونين ونصف المليون برميل يوميا.
يذكر أن العراق يسعى حاليا لإبرام عقود طويلة الأجل لتطوير حقول النفط والغاز الكبيرة. وفي هذا الاطار وقعت وزارة النفط الخميس عقدشراكة مع شركة "ام بي سي" البريطانية لحفر الابار النفطية برأسمال ابتدائي بقيمة 90 مليون دولار قابل للزيادة . ونقل البيان عن الوزير حسين الشهرستاني قوله ان "الشراكة كانت بنسبة عراقية (51%) مقابل (49 % للجانب البريطاني.
الناطق الرسمي باسم وزارة النفط عاصم جهاد تحدث لاذاعة العراق الحر حول تفاصيل هذا العقد قائلا:

( صوت عاصم جهاد)

جهاد اوضح أن وزارة النفط العراقية تستقبل هذه الأيام أعدادا كبيرة من ممثلي الشركات الأجنبية الراغبة بالتعاون مع الوزارة ودخول الساحة العراقية عبر المشاريع النفطية..
( صوت عاصم جهاد)

********************
-تكرار ظاهرة اختفاء مسؤولين مطلوبين قضائياً

في حالة ليست الوحيدة من نوعها يختفي احد المسؤولين المطلوبين للقضاء قبل ان يتم اعتقاله، قضية النائب محمد الدايني تتفاعل مع الإعلان عن اختفائه ودعوة المواطنين للإبلاغ عنه بعد تضارب الإخبار حول كيفية إعادة الطائرة التي كان يستقلها باتجاه الأردن واختياره فيما بعد طريقا ً برياً جانبيا من شارع المطار باتجاه أبوغريب ، النائب الذي أُسقطت الحصانة البرلمانية عنه متهم بتورطه في عملية التفجير الذي حدث في كافتيريا البرلمان في 2007 ،
الدايني نفى خلال مؤتمرٍ صحفي له الاثنين أي ارتباط له بتلك الحادثة ، وطعن في الاتهامات التي عززتها اعترافات بعض أفراد حمايته عرضت تلفزيونيا. الخبير القانوني طارق حرب في حديث خاص بإذاعة العراق الحر أيد الإجراءات التحقيقة التي سبقت اتهام النائب الدايني وقال:

( صوت الخبير القانوني طارق حرب)
يوم الأربعاء أعيدت الطائرة التي أقلت الدايني وعددا من أعضاء البرلمان إلى مطار بغداد بعد إقلاعها بعشرين دقيقة وفي غضون ذلك كان مجلس النواب قد صوت لرفع الحصانة عن النائب الدايني استنادا لطلب ٍمن مجلس القضاء الأعلى ،الخبير القانوني طارق حرب أكد سلامة الإجراءات القانونية و قال إن دعوى قضائية ضد الدايني رفعها قبل بضعة أشهر عدد من المشتكين بينهم زوجة عضو مجلس النواب محمد عوض الذي قتل في حادث تفجير البرلمان:

( صوت الخبير القانوني طارق حرب)


عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب عباس البياتي يرى أن هروب النائب محمد الدايني عن مواجهته القضاء يعطي دليلا على مصداقية التهم الموجهة له وأوضح:

( صوت النائب عباس البياتي)

ويعيد اختفاء النائب محمد الدايني الى الذاكرة هروب وزراء ومسؤولين وأعضاء برلمان سابقين في حالات مماثلة قبل مواجهتهم التهم الموجهة إليهم قضائيا، تكرار هذه الظاهرة عده الخبير القانوني طارق حرب خللا كبيرا ينجم عن التساهل في تطبيق الإجراءات القانونية بشكل صارم وشدد:

( صوت الخبير القانوني طارق حرب)

على صلة

XS
SM
MD
LG