روابط للدخول

استطلاع لاراء عدد من الصحفيين والاعلاميين حول مدى استقلالية المؤسسات الاعلامية المتعددة في كركوك


نهاد البياتي – کرکوك

واقع كركوك القومي المتنوع فرض حالة خاصة على الأعلام والصحافة فيها حيث التمثيل المتعدد الذي توزع وفق الأنتماءات القومية اولا والحزبية ثانيا وظهور محطات واذاعات تابعة لهذه الأطراف ويرى الأعلامي الآشوري رودي انور ان الأعلام في كركوك مسيس من الأطراف السياسية.
ويقول د صباح موسى اكادمي اعلامي ان هناك مطبوعات عديدة معتبرا اياه مؤشرا ايجابيا الا ان الأقلام اصبحت في يد اناس بعيدين عن المهنة.
الكثير من الأعلاميين يرون ان اسبابا عديدة تحول دون تطور الأعلام في كركوك وعدم استقلاليته ومهنيته وان الصحافة الكركوكية قد ساهمت بشكل او بآخر في اثارة الأزمات بين ابناء كركوك. عبدالقادر بشير رئيس تحرير مجلة الصواب الكركوكية انتقد اللامهنية التي باتت تتصف بها وسائل الأعلام. اما محمد جاف مراسل قناة بغداد فيأخذ على الصحافة في كركوك ويرى انها لعبت دورا سلبيا في المدينة. يرى البعض ان مساهمة القوات المتعددة الجنسية في استحداث مؤسسات اعلامية في كركوك قد شوه الواقع الأعلامي حيث سيطر الطارئون على المهنة بعيدا عن الهدف النبيل للأعلام على حد وصفهم وتقول نرمين المفتي مسؤلة اعلام الجبهة التركمانية ان مؤسسات اعلامية عديدة جاءت من اجل اهداف سياسية
العاملون في الأعلام الحزبي يشيرون الى وجود خطوط حمراء في عملهم ظاهر شكر معاون مدير تلفزيون كركوك التابع للأتحاد الوطني الكردستاني اكد ان هناك وجود لهامش من الحرية يعملون من خلاله.

على صلة

XS
SM
MD
LG