روابط للدخول

النساء العراقيات يبحثن عن حلول لمشاكلهن عند العرافات


عادل محمود – بغداد

مشاكل اجتماعية كثيرة وحلول قليلة، لعل هذا ما يدفع الكثير من النساء للذهاب الى العرافات وقارئات البخت، كلما وجدن انفسهن امام مشكلة يصعب حلها. النساء العراقيات عموما كثيرات الاهتمام بامور الابراج والطالع وعلامات النحس او التفاؤل، وكثيرا ما تدور احاديثهن حول امور كهذه، ولكن عندما يصبحن في وضع يحتاج الى اكثر من الاحاديث اليومية، تراهن وقد ذهبن الى عرافة او قارئة بخت او خيرة. والعرافات بدورهن لهن طرق متنوعة في كشف المستور والتنبؤ بالخفايا، وهي طرق تتراوح بين استخدام الحصى الى عيدان الثقاب الى قراءة الفنجان او الكف، او الاستعانة بالقران الكريم.
المشاكل التي تلجأ النسوة فيها الى العرافات والخيرة كثيرة، فمن مشاكل الزواج والطلاق الى المشاكل الاقتصادية والنفسية والاجتماعية المتنوعة. واذا كانت الكثير من النسوة يؤمن بدرجة او اخرى بهذه الممارسات، فان هذا لا يمنع من وجود نساء بعيدات عن الايمان بهذه الظواهر وممارستها.
وفي حين ان بعض الممارسات من هذا النوع تنجح احيانا في اقناع النسوة بصحة التنبؤات، فان حالات اخرى تفشل في ذلك، غير ان الامر يصبح اكثر خطورة اذا ما ادت هذه الممارسات الى خلق مشاكل اجتماعية على اساس التوقعات والتنبؤات.

على صلة

XS
SM
MD
LG