روابط للدخول

الشروع بتطبيق خطة أمنية جديدة في محافظة نينوى بأسم الأمل الجديد


إذاعة العراق الحر – الموصل

استكمالا لخطط فرض القانون المطبقة في محافظة نينوى منذ اشهر عديدة والتي لم تخلو من خروقات امنية، شرع وقبل ايام قليلة بتطبيق خطة امنية جديدة حملت اسم ( الامل الجديد )، هدفت وبحسب مدير اعلام قيادة عمليات نينوى العميد ( سعيد احمد عبد الله ) الى اقرار الامن في المحافظة، تسهيلا لتنفيذ مشاريع الاعمار والبناء امام التشكيلة السياسية الجديدة التي افرزتها انتخابات المحافظة:
- الغاية من العملية القاء القبض على كافة المطلوبين من قبل القوات الامنية في نينوى، واشترك بالخطة كل القوات الامنية في المحافظة اضافة الى اخرى ساندة، من اجل تهيئة الارضية الامنية المناسبة للشروع بالاعمار من قبل التشكيلة السياسية الجديدة التي افرزتها انتخابات المحافظة.
وبحسب بعض سياسيي نينوى ومنهم منسق قائمة الحدباء الوطنية ( اثيل النجيفي )، فان عدم التوافق السياسي في المحافظة قد يكون عائقا امام نجاح خططها الامنية ومنها هذه الاخيرة:
-نحن لا نعول كثيرا على هذه الخطط الامنية لان الوضع في نينوى يحتاج الى حل سياسي وبدون ذلك لن يكتب النجاح لاي خطة امنية.
وبرغم عدم تحقيق خطط الموصل الامنية السابقة لاهدافها بحسب الكثير من الاهالي، فقد علق هؤلاء آمالهم من جديد على الخطة الحالية آملا ان تكون اسما على مسمى ( آملا جديدا ) بامن وخدمات متكاملة:
- العمليات الامنية السابقة لم تحقق نجاح في نينوى ومع هذا نحن نامل ان تحقق ذلك الخطة الجديدة، حتى يتمكن المواطنين من العيش والعمل بامان وحرية.
وبحسب القادة الامنيين ايضا، فان خط شروع العمليات العسكرية بموجب الخطة الجديدة شمل مناطق الموصل الغربية باتجاه انحائها الاخرى، محققة اهدافا باعتماد معلومات استخبارية دقيقة ما ميزها عن الخطط السابقة حسب قولهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG