روابط للدخول

وفد من البرلمان الالماني يبحث قضايا حقوق الانسان والمرأة في اقليم كردستان


عبد الحميد زيباري – أربيل

قالت رئيسة لجنة حقوق الانسان في البرلمان الالماني التي تزور حاليا اقليم كردستان العراق على راس وفد يضم عدد من اعضاء البرلمان الالماني انة زيارتهم للاقليم جاءت لفتح قنوات الاتصال مع الاقليم بغية العمل على تطوير اوضاع حقوق الانسان والمرأة في الاقليم.
وتزور حاليا اقليم كردستان البروفيسورة هيرتا دويبلر كميلين رئيسة لجنة حقوق الانسان في البرلمان الالماني ووزيرة العدل السابقة في الحكومة الالمانية مع عضوين اخرين في البرلمان الالماني واجروا العديد من اللقاءت مع المسؤولين في برلمان كردستان وممثلي نظمات المجتمع المدني والمكونات الاخرى في الاقليم مثل المسيحيين والايزديين.
وقالت هيرتا في مؤتمر صحفي عقدتها في مبنى القنصلية العامة الالمانية في اربيل:
احد اهداف زيارتنا لاقليم كردستان فتح قنوات الاتصال مع المؤسسات في الاقليم وسعداء باننا نقيم علاقات ونقوم ايضا بتبادل المعلومات.

وعبرت عن سعادتها كون المانيا اول دولة في الاتحاد الاوربي فتحت قنصليتها في اربيل وقالت: سعيدة جدا ان المانيا اول دولة في الاتحاد الاوربي فتحت قنصليتها هنا وهذا يدل على انه في المانيا يهتمون بكردستان ويوجد في المانيا عدد كبير قدموا من كردستان ونحاول دائما النظر الى هؤلاء كجسر بين بلدنا وبلدكم.
واكدت البرلمانية الالمانية على ضرورة احترام حقوق الانسان في الاقليم، مؤكدة على ضرورة التعاون بين لجنتي حقوق الانسان في البرلمان الالماني مع برلمان كردستان وقالت:
نحن كناشطين في مجال حقوق الانسان واعضاء في لجنة حقوق الانسان نعلم جيدا انه بدون احترام حقوق الانسان لن نستطيع بناء مجتمع امن ولهذا نحن سعداء بمحاولات تحسين اوضاع حقوق الانسان ولهذا التعاون بيننا كلجنة حقوق الانسان ولجنة حقوق الانسان في كردستان خطوة مهمة.

كما اشارت الى اجتماعاتها مع ممثلي المكونات الاخرى في كردستان مثل المسيحيين والايزديين والصحفيين والنسا وقالت:
في اطار عملنا تحدثنا الى ممثلي منظمات المجتمع المدني وممثلي الاقليات مثل الايزديين والمسيحيين والنساء والصحفيين وممثلي اللاجئين ومنظمة الصليب الاحمر وجميع الذين التقينا بهم يؤكدون وجود تحسن في اوضاع حقوق الانسان ونحن ندعم هذا التوجه ليسير نحو الافضل.
الى ذلك كشف القنصل الالماني في اربيل كورنيليوس هوبيرتس عن دعم حكومته لبعض منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق المرأة في الاقليم، دون الكشف عن اسماء هذه المنظمات واضاف في المؤتمر الصحفي:
منذ سنين تحاول الحكومة الالمانية عن طريق وزارة الخارجية بتمويل مشاريع لمساعدة المرأة في كردستان ونمول منظمات المجتمع المدني التي تعمل في مجال المرأة وهذه المنظمات تعطي مكانة مناسبة للمرأة التي تعاني من العنف لكن الموضوع في غاية الحساسية لذلك لانريد الخوض في تفاصيل عن اسماء المنظمات ونشاطاتها للحفاظ على عملها لكنني استطيع ان ابلغكم ان هناك مشاريع عديدة المانية في هذا المجال تنفذ في الاقليم.

الى ذلك اكد محمد فرج رئيس لجنة حقوق الانسان في برلمان كردستان على اهمية زيارة وفد لجنة حقوق الانسان في البرلمان الالماني للاقليم وقال في حديث مع اذاعة العراق الحر:
له خصوصيته واهميته لانه احد الاتحاد الاوربي واول دولة تفتح قنصلية لها في اربيل وسنتواصل معهم للاستفادة من خبراتهم في مجال حقوق الانسان.

على صلة

XS
SM
MD
LG