روابط للدخول

قاسم عطا يكشف تورط عضوالنائب(محمد الدايني) بعدد من العمليات الأجرامية


ليث أحمد – بغداد

عرض الناطق بأسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا خلال مؤتمر صحفي عقده بعد ظهر الأحد شريطاً متلفزاً أظهر فيه أعترافات لأثنين من الحمايات الشخصية للنائب محمد الدايني كانت القوات الأمنية قد ألقت القبض عليهما قبل نحو اسبوع لتورطهما بأرتكاب عدد من الجرائم ذكرت أفادتهما بأنها جاءت بأوامرٍ مباشرة من الدايني، الناطق بأسم خطة فرض القانون دعى ذوي الضحايا بتقديم الشكوى أن رغبوا ضد المعتقلين وتدوين أقوالهم.
أحد الملقى القبض عليهما وهو ابن شقيقة النائب محمد الدايني ويدعى رياض أبراهيم الدايني أعترف بعدد من الجرائم كان من بينها قصف المنطقة الخضراء بقذائف الهاون وعمليات قتل وتهجير والتعرض للقوات الأمنية مؤكداً أنها جاءات بأوامر مباشرة من النائب محمد الدايني وأن الأخير أيضا كان المسؤول المباشر الذي سهل دخول الأنتحاري الذي فجر نفسه في مبنى مجلس النواب في عام 2007.

مسؤول الحمايات الخاص بالنائب محمد الدايني ويدعى علاء خيرالله هاشم المالكي اعترف من جهته بالقيام بالعديد من عمليات القتل والتهجير التي حدثت في منطقة القادسية أنطلاقاً من مقر النائب محمد الدايني ومن بينها عملية قتل وتسليب لصاغة من الطائفة المسيحية بعد مداهمة محلاتهم في المنصور، علاء أكد ان المصوغات والأموال المسروقة تم تسليمها مباشرة إلى الدايني.

الناطق باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا أكد أن القوات الأمنية أتخذت جميع الأجراءات القانونية عن طريق مفاتحة مجلس القضاء الأعلى ومجلس النواب العراقي للبت بهذه المسألة وأتخاذ الأجراءات المناسبة بما فيها رفع الحصانة عن النائب المذكور.

يذكر أن النائب محمد الدايني كان قد أصدر بياناً في وقت سابق من الأسبوع الماضي طعن فيه بشرعية الأجهزة الأمنية التي نفذت عملية القبض على أفراد حمايته معربا عن رفضه وأدانته لها ومطالباً أيضاً بالأفراج الفوري عن أفراد حمايته.

على صلة

XS
SM
MD
LG