روابط للدخول

مؤتمر صحفي لوزير التخطيط تحضيرا للمؤتمر الذي سيعقد قريبا لبحث بدائل النفط


حيدر رشيد – بغداد

الازمة الاقتصادية العالمية والاثار السلبية المترتبه عنها، صار هذا الموضوع يحتل اهمية واولوية لدى العديد من البلدان، ويجعلها تعيد النظر في رسم سياساتها المالية والاقتصادية، كما ان تجاوز هذه الازمة باقل الخسائر صار يشكل تحديا كبيرا امام الدول بما فيها البلدان النفطية الغنية التي تأثرت اقتصاداتها واضرّ بها الانخفاض الكبير الحاصل في سعر النفط، الى حدّ انعكس فيه هذا الانخفاض على خططها التنموية ووضع موازناتها المالية.
بدائل التنمية في ظل انخفاض اسعار النفط، سيكون موضوعا لمؤتمر موسع دعت وزارة التخطيط والتعاون الانمائي الى عقده في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، حيث سيتم فيه تدارس اثار الازمة المالية والاقتصادية العالمية على الاقتصاد العراقي وخصوصا ما يتعلق بمسألة هبوط اسعار النفط، واعتماد العراق بشكل كبير ويكاد يكون وحيد على مورد الصادرات النفطية.
وزير التخطيط (علي بابان) وفي مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة شدّد على اهمية عقد هذا المؤتمر في المرحلة الراهنه، شارحا ابعاد وخطورة الاتكال على مورد واحد خاضع للتقلبات الاقتصادية والسياسية، ونوّه الى اهمية القطاعات الانتاجية الاخرى كبديل في حال لم تعد فيه الموارد الطبيعية مجدية.

على صلة

XS
SM
MD
LG