روابط للدخول

الجفاف أضاف عاملا آخر الى عوامل تلوث البيئة في دهوك


عبد الخالق سلطان – دهوك

تعد البيئة من أهم الأشياء في حياة الانسان وهي تضم الماء والهواء والتربة ولكن مع الاسف يكون تسلسلها الأخير في سلم أولوياتنا وقليلا ما ندرك أهميتها ونعيش فيها بعيدا عنها ! لذلك ترانا نعيش في بيئات مليئة بالمشاكل التي تسبب الأمراض وتضر بنا.
في محافظة دهوك شأنها شأن بقية المحافظات العراقية تعاني من مشاكل بيئية كثيرة أبرزها دخان المولدات الكهربائية التي تكتظ بها المدينة وعدم وجود وحدات الصرف الصحي وشبكات المجاري إضافة الى الجفاف الذي حل ّ ضيفا ثقيلا في العامين الخيرين مخلفا بيئة متعبة تفتقر الى الخضرة والحيوانات البرية، مهدي مجيد وهو من مواطني محافظة دهوك بين ان " محافظة دهوك تعاني من مشكلة الدخان الذي يلوث البيئة والمياه غير نظيفة و الغابات مهددة بالانقراض لأن عمليات قطع الأشجار مستمرة والبنايات الكونكريتية غطت على المدينة"
دلشاد عبدالرحمن محمد مدير بيئة دهوك اكد ان "هنالك مخاطر بيئية عديدة تعاني منها محافظة دهوك ابرزها الجفاف والتلوث البيئي وعدم وجود مجاري الصرف الصحي في المدينة والبيئة الطبيعية تتجه نحو التدهور بسبب الجفاف والحيوانات البرية قد قلت"
دلشاد اشار الى انهم بصدد" القيام بانشاء قاعدة بيانات بيئية خاصة بمدن كوردستان وستشمل الحيوانات والنباتات والغابات "وبحسب قوله فانهم " فرضوا على المعامل والمشاريع إنشاء وحدات خاصة بمعالجة الفضلات الناتجة فيها"
فب العام 2008 صادق البرلمان الكوردستاني على القانون رقم 8 الخاص بحماية وتحسين البيئة لكن هذا القانون مازال مركونا المر الذي دفع بالمحامي شيرزاد عبالعزيز الى الدعوة الى" ضرورة تفعيل هذا القانون وانشاء محاكم خاصة بالبيئة في جميع المدن لمتابعة ومعاقبة المخالفين والمتجاوزين على البيئة"
جدير بالأشارة ان المئات من المنظمات المدنية قد أشنأت في العراق لكن نسبة قلية جدا منها تختص بالبيئة المر الذي يدل على قلة اهتمامنا ووعينا بالبيئة التي نعيش فيها.

على صلة

XS
SM
MD
LG