روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم السبت 21 شباط


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الدستور ان الاردن والعراق سيستكملان قريبا مباحثاتهما لتسوية الملف المالي الذي استغرق وقتا طويلا من النقاش. ويشتمل الملف على مطالبات للبنك المركزي الاردني على نظيره العراقي ومستحقات لشركات اردنية على الحكومة العراقية.
وتنقل الدستور عن السفير العراقي في عمان اشادته بالتعليمات الخاصة بدخول واقامة العراقيين في المملكة، مؤكدا انها محل تقدير القيادة العراقية في بغداد. ولفت الى ان الحكومة اجرت اتصالاتها مع السفارة العراقية في عمان قبل وضع هذه التعليمات آخذة بعين الاعتبار حاجة رجال الاعمال والمستثمرين العراقيين.

وتقول صحيفة الغد ان الصحافي العراقي منتظر الزيدي طلب اللجوء السياسي في سويسرا، وأكد المحامي ماورو بوجيا انه يتحرك باسم الزيدي، وانه قدم طلبا بالنيابـة عـن موكلـه بــاللجوء السياســي الــى مكتــب الهجـرة الفـدرالي فــي سويسرا مساء اﻻربعاء. مضيفاً ان الزيدي يرغب في اﻻقامة في جنيف حيث يستطيع العمل مراسلا من مقر اﻷمم المتحدة اﻻوروبي.

وتقول صحيفة العرب اليوم ان وزيرة الدولة للشؤون التجارية الفرنسية أعلنت في بغداد انعقاد جلسة اولى للجنة الاقتصادية الفرنسية العراقية بعد انقطاع دام اكثر من عشرين عاما. وقالت انها جاءت الى بغداد للتحضير لهذه اللجنة التي لم تعقد جلساتها منذ اكثر من عشرين عاما.
واكدت ايدريك ان هناك رغبة قوية جدا ابداها المفاوضون العراقيون لرؤية الشركات الفرنسية تلعب دورا مهما في السوق العراقية. واضافت ان القطاعات التي ستحتل الاولوية هي الطاقة بما فيها النفط والغاز، والنقل وفي مقدمتها مطار بغداد، وميناء البصرة اضافة الى سكك الحديد.

ومن تعليقات الكتاب يقول هاني الحوراني في الغد ان التقلب الحاد في المواقف اﻷردنية تجاه العراقيين بات يتطلب مناقشة مفتوحة، وسياسات واضـحة ورؤيــة اســتراتيجية تتجـاوز اﻷوضـاع المؤقتة التي مر بها العراق منذ عام 2003 وحتى اﻵن إن على صاحب القرار السياسي في اﻷردن اخراج العلاقة مع العراق من دائرة ذهنية ادارة اﻷزمـات، فـالعراق يجـب أن ينظر اليه كعمق استراتيجي للاردن، بالمعنى اﻻقتصادي والسياسي والثقافي، وعليه ان يحقق اختراقاً نوعياً في نمــط العلاقة المقامـة معـه الى مستوى الشراكة والتكامل اﻻستراتيجي، ويخرج بها من دائـرة التعامـل السـابق معه، والـذي كـان يــتراوح مـا بيـن اعتبـارات اﻷمــن وبيـن اعتبارات اﻻنتفاع المؤقت بميزات اقتصادية، مثل استئناف المنحة النفطيــة المجانيـة واﻷسـعار التفضـيلية للنفـط العراقـي، أو منـح التسهيلات للمستثمرين العراقيين تحت تأثير ضغوط اﻷزمة اﻻقتصادية والمالية العالمية على اﻷردن، وبهدف تشجيع اﻻستثمارات العراقية للقدوم للاردن. وبصراحة فإنه من المعيب أن يبدو اﻷردن، كما لو أنـه عاد عــن اﻻجـراءات التقييديــة لـدخول العـراقيين لـﻸردن، وسـارع الـى توفـير التسهيلات للدخول واﻹقامة للمستثمرين ورجال اﻷعمال العراقيين، تحت ضغط الحاجة واﻻضطرار، أو استجابة لطلب فئة من العراقيين من أصـحاب الـثروة والحظوة .

على صلة

XS
SM
MD
LG