روابط للدخول

العاطلون في نينوى طوابير تأمل بحلول لأوضاعهم


إذاعة العراق الحر – الموصل

برغم كل الجهود المبذولة لاحتواء البطالة المتفشية في محافظة نينوى، لازالت هذه مشكلة تقلق الكثير من العاطلين وخاصة الشباب وبينهم حملة شهادات جامعية، وما ان اعلن مركز تشغيل نينوى عن تسجيل العاطلين عن العمل في المحافظة حتى امتدت طوابير الالاف من هؤلاء امام بوابته آملا بفرصة عمل او قرض يعنيهم على البطالة وشظف العيش:
- هذه فرصة من اجل الحصول على قرض او فرصة عمل خاصة واننا خريجين واصحاب عوائل.
ويبدو ان الهدف من هذا المشروع وبحسب مديرة دائرة العمل في نينوى ( ميثاق طالب يوسف )، هو جمع بيانات ومعلومات موثقة فقط عن اعداد العاطلين في نينوى تمهيدا لمساعدتهم بقروض او فرص عمل في حال توفرها:
- الهدف هو جمع معلومات وبيانات عن اعداد العاطلين في نينوى من اجل الرجوع اليها في حال توفر فرص عمل او قروض او رواتب شبكة الحماية او اية فرصة اخرى مماثلة من اجل مساعدة شريحة العاطلين.
ومع هذا فان هناك عاطلين شككوا في مصداقية هذه الوعود خاصة وبينهم من مضى اشهر طويلة على تسجيل معلوماته دون ان يحضى بشي. مواطن:
- اسمي ومعلوماتي مثبتة في دائرة التشغيل منذ اشهر طويلة وبدون ان نحصل على عمل او راتب، وهناك من سجل مؤخرا وحصل على مايريد فليس هناك مصداقية في عمل الدائرة.
مواطن اخر:
- رغم ان المشروع جيد الا ان الاجراءات مزعجة وفيها وساطات حيث ان اسماء الكثيرين لم تظهر لحد الان رغم مضي فترة طويلة على تسجيلها.
يشار الى ان الاف فرص العمل المؤقتة قد وفرتها لجنة اسناد ام الربيعين لاهالي نينوى العاطلين مساهمة منها في اقرار امنها، الا انها لم تفلح في القضاء على البطالة التي وبحسب مهتمين تتصاعد ارقامها باطراد.

على صلة

XS
SM
MD
LG