روابط للدخول

ندوة لمؤسسة مدارك للبحوث والدراسات حول الدين وفق رؤية معاصرة.


عماد جاسم - بغداد

ضمن سلسلة ندواتها الفكرية والثقافية عقدت مؤسسة مدارك للبحوث والدراسات ندوة موسعة تضمنت تقديم عدد من البحوث التي تناولت موضوع الدين وفق رؤية معاصرة واشكالية ارتباط الدين بالامور الغيبيبة في المجتمعات الشرقية فقط ونظرة الغرب القاصرة الى الاسلام..
الباحث مزهر جاسم مدير مؤسسة مدارك أوضح لاذاعة العراق الحر ان الهدف من الندوة هو الاقتراب من هموم الشارع بعلمية واقتناص القضايا الفكرية وبناء حوار عقلاني شامل للتخلص من خوف الماضي من تناول امور حساسة في الكشف والتحليل.. بينا رأى بعض الحاضرين أن الندوة ورغم اهميتها كانت تنقصها مشاركة الناس البسطاء وراي الشارع العراقي واقتصرت على النخبة.. عماد جاسم حضر الندوة واعد لنا التقرير التالي عن اهم محاورها..

ضمن سلسلة ندواتها الفكرية والثقافية اقامة مؤسسة مدارك للبحوث والدراسات ندوة موسعة حملت عنوان:
(الدين قراءة انسانية معاصرة) بمشاركة عدد من الباحثين والمشقفين والسياسين وافضاء مجلس النواي وتم تناول الدين وفق رؤية معاصرة، واشكالية ارتباط الدين بالامور الغيبيبة فقط في مجتمعاتنا ونظرة الغرب القاصرة الى الاسلام باعتباره مولد للارهاب والتعصب وبعيد عن العقل والادراك.
فاشار الباحث ضياء الشكرجي الى اهمية اخراج الدين من الاعراق والمعتقدات البالية اللصيقة به والذي ابعدته عن الادراك المنطقي وجعلته في خانة الاعراف التي امست مقدسة رغم انها شوهت الدين، ام الباحث جمعةعبد الله فتحدث في بحثه عن ضرورة الاصلاح الديني الشامل واهمية تجاوز الصمت على حالة
السكوت على تبسيط الدين الى حد البقاء على الغيبيات ومحاولة الاقتراب من العقل لتجاوز الخمول البنائي في مجتمع عليه ان يكتسب من الغرب ولا يكون بالضد منه في كل الامور.
الباحث مزهر جاسم مدير مؤسسة مدارك قال ان الهدف من الندوة هو الاقتراب من هموم الشارع بعلمية واقتناص القضايا الفكرية وبناء حوار عقلاني شامل للتخلص من خوف الماضي من تناول امور حساسه في الكشف والتحليل، ام بعض الحضور ومنهم الكاتي خالد جمعة فقد انتقد اقامة هكذا ندوات بعيدا عن مشاركة المجتمع بمختلف فئلتة والتركيز على اهمية اخذ رائي الناس البساطاء لتعميم الفائدة والخروج من عزلة النخب الثقافية والحراك، نحو الناس والشباب المتعطش للحوار الحر..

على صلة

XS
SM
MD
LG