روابط للدخول

بعد إعلان النتائج النهائية للانتخابات ، مجالس المحافظات أمام مهمات جدية وجديدة


رواء حيدر ونبيل الحيدري

أبرز محاور ملف العراق هذا اليوم:

- بعد إعلان النتائج النهائية للانتخابات ، مجالس المحافظات أمام مهمات جدية وجديدة

انتخابات مجالس المحافظات التي نظمت في الحادي والثلاثين من كانون الثاني الماضي هي الانتخابات الثانية من نوعها منذ التغيير في عام 2003. الانتخابات الأولى جرت في عام 2005.
تنافس عدد كبير من الأحزاب والكيانات السياسية على مقاعد مجالس المحافظات ويوم الخميس أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات النتائج النهائية لهذه الانتخابات وهي نتائج يعتقد مواطنون ومراقبون أنها ستغير الخارطة السياسية في العراق بشكل أو بآخر.
لنعد إلى البداية الآن. في فترة النظام السابق كانت المحافظات جميعا تابعة لحكومة بغداد المركزية ولم تكن تتمتع بأي سلطة أو صلاحية. غير أن هذا النظام تغير وأصبحت المحافظات تتمتع الآن بصلاحيات منصوص عليها في الدستور العراقي.
في مادته التي تحمل رقم 115، الباب الرابع ينص الدستور على أن كل ما لا يدخل في الاختصاصات الحصرية للسلطات الاتحادية يكون من صلاحية الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم. أما الصلاحيات الأخرى المشتركة بين الحكومة الاتحادية والأقاليم، تكون الأولوية فيها لقانون الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم في حالة الخلاف بينهما. ينص الدستور أيضا في المادة 122 على أن تمنح المحافظات غير المنتظمة بإقليم الصلاحيات الإدارية والمالية الواسعة بما يمكنها من إدارة شؤونها على وفق مبدأ اللامركزية الإدارية.
رئيس لجنة الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم في مجلس النواب هاشم الطائي شرح الوضع الجديد الذي تتمتع به المحافظات حاليا بطريقة أكثر بساطة إذ قال:
( صوت هاشم الطائي )

رئيس لجنة الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم في مجلس النواب هاشم الطائي أوضح في حديثه لإذاعة العراق الحر أن المحافظ يكون بمثابة الحكومة بينما يكون مجلس المحافظة بمثابة سلطة تشريعية:
( صوت هاشم الطائي )

الناشطة في مجال حقوق الإنسان بتول داغر في محافظة السماوة أكدت على أهمية مجالس المحافظات وقالت إن هذه الأهمية نابعة من تماس هذه المجالس مع المواطنين بشكل مباشر:
( صوت بتول داغر )

ينص الدستور العراقي أيضا على ألا يخضع مجلس المحافظة لسيطرة أو إشراف أي وزارة أو أي جهة غير مرتبطة بوزارة وله مالية مستقبل حسب ما هو وارد في المادة 122، الباب الخامس. مع ذلك يجب أن تكون هناك جهة معينة تتولى مراقبة مجالس المحافظات وعملها ومتابعة ما تنفقه من أموال. رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم في مجلس النواب هاشم الطائي أوضح أن مجلس النواب في العاصمة الاتحادية هو الذي يؤدي هذا الدور حاليا ولحين تأسيس المجلس الاتحادي:
( صوت هاشم الطائي )

مجالس المحافظات السابقة تعرضت إلى الكثير من الانتقاد واتهمت بالفشل في أداء مهامها وبعدم وفائها بوعودها وبواجباتها بالشكل المطلوب. بتول داغر الناشطة في مجال حقوق الإنسان في السماوة شرحت الجوانب التي ظهر فيها هذا الفشل وأغلبها يتعلق بالخدمات التي يحتاج إليها المواطنون:
( صوت بتول داغر )

عدم توفير الخدمات الضرورية للمواطنين لم يكن التهمة الوحيدة التي وجهت إلى مجالس المحافظات السابقة فهي اتهمت أيضا بممارسات فساد وطالبت بعض الأصوات بمنع أعضائها من السفر وبفتح تحقيقات قضائية.
رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم في مجلس النواب هاشم الطائي أقر في حديثه لإذاعة العراق الحر بأن مجلس النواب تلقى عددا كبيرا من الشكاوى على مجالس محافظات كما اتهم أعضاؤها بتزوير وثائق وبممارسات فساد إذ قال:
( صوت هاشم الطائي )

هذا وقد رد بعض أعضاء المجالس السابقة على الاتهامات التي وجهت إليهم بممارسات فساد بالقول إن دورهم كان تشريعيا محضا مما يعني أنهم لم يكونون يتعاملون بشكل مباشر مع المبالغ المالية المخصصة للمحافظات.
على أية حال من المنتظر أن تأخذ هذه القضية أبعادا أخرى في المستقبل وهذا سيعتمد على الدعاوى التي سترفع ضد مجالس المحافظات السابقة والإثباتات التي ستقدم عليها.
رئيس لجنة الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم في مجلس النواب هاشم الطائي لاحظ على أية حال أن تجربة العراق ما تزال فتية وحديثة في مجالات الديمقراطية والانتخابات والسلوك أيضا بشكل يتوافق ومبادئ الديمقراطية إذ قال:
( صوت هاشم الطائي )

غير أن الناشطة في مجال حقوق الإنسان بتول داغر استخدمت نبرة حادة في التحدث عن التهم الموجهة إلى مجالس المحافظات السابقة قائلة إن الحكومة لم تتخذ الإجراءات الضرورية واللازمة للحد من ظاهرة الفساد في المحافظات ومحاسبة المسؤولين عنه:
( صوت بتول داغر )

المحلل السياسي حيدر سعيد أقر بوجود أخطاء غير انه عبر عن أمله في أن تتمكن المجالس الجديدة من تجاوز أخطاء الماضي وإنقاذ الأوضاع بشكل أفضل:
( صوت حيدر سعيد )

الأكاديمية ثورة يوسف من البصرة أشارت هي الأخرى إلى أخطاء سابقة رافقت تجربة مجالس المحافظات السابقة غير أنها عبرت هي الأخرى عن أمل في مجالس المحافظات الجديدة:
( صوت ثورة يوسف )

هذا وقد أظهرت نتائج انتخابات مجالس المحافظات التي أعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات صيغتها النهائية، أظهرت فوز تحالف صحوات العراق والمستقلين الوطني في الانبار كما أظهرت تحقيق ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي الفوز في تسع محافظات هي بغداد والبصرة وبابل والمثنى وميسان وذي قار وكربلاء والقادسية وواسط. في نينوى فازت قائمة الحدباء المستقلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG