روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الخميس 19 شباط


محمد قادر

الصحف العراقية التي صدرت يوم الخميس في بغداد تابعت مساعي اعضاء البرلمان لاختيار رئيس لهم، مشيرة هذه الصحف الى تقلص المنافسة على المنصب بين نائبي جبهة التوافق اياد السامرائي وخليل جدوع.

من جانب آخر فان "الارهاب الابيض" هو العدو الجديد الذي ستبدأ الحكومة حربها ضده، الا وهو الفساد الذي استنفد من ميزانية الدولة مليارات الدولارات. بحسب صحيفة المدى
مشيرة الى حديث رئيس الوزراء نوري المالكي للصحيفة، قائلاً "لن نسمح بالعبث بالمال العام، وحربنا قادمة لامحال مع سراق قوت الشعب، ولن يرحم القانون من يتجاوز على الممتلكات العامة، لا فرق بينهم وبين الارهاب، فهم يسعون الى تجويع المواطنين، والإرهاب يسعى الى قتلهم." ..على حد تعبير المالكي للصحيفة

اما في صحيفة المشرق المستقلة فنقرأ ما كشف عنه النائب يونادم كنا من وجود منظمات ومؤسسات خارجية عملت على قبول ثلاثين الف لاجئ عراقي غالبيتهم من المسيحيين للاقامة في المانيا وفرنسا. واصفاً كنا في تصريح للصحيفة تلك المنظمات بأنها مدفوعة من جهات خارجية حاقدة على العراق.

جريدة الصباح الجديد وفي سياق آخر تعرض الخلاف بين وزارتي الثقافة والسياحة على تحديد موعد لاعادة افتتاح المتحف الوطني العراقي الذي تعرض للنهب بعد حرب عام 2003. لتعتبر كمؤشر على النزاعات السياسية التي اخذت تحل محل العنف الطائفي. اذ تزعم كل من وزارة الثقافة ووزارة الدولة للسياحة والآثار انها صاحبة قرار اعادة فتح المتحف.
في حين يرى حازم النعيمي الباحث الاكاديمي في الجامعة المستنصرية ببغداد، يرى ان اتخاذ القرارات يزداد صعوبة في ظل الديمقراطية، معتبراً اياها ظاهرة صحية وتسجل لصالح التعددية بشكل عام لكن في بعض المواضيع لها سلبيات كثيرة...وعلى حد ما ورد في الصباح الجديد

على صلة

XS
SM
MD
LG