روابط للدخول

مجلس النواب العراقي يخفق في انتخاب رئيس جديد له ويقرر تأجيل جلساته الى السبت المقبل.


حسن راشد - بغداد

أرجأ مجلس النواب العراقي جلساته الى يوم السبت القادم, بعد أن فشل مجددا في انتخاب رئيس جديد له خلفا للرئيس المستقيل محمود المشهداني خلال جلسة يوم الخميس وذلك لعدم حصول احد المرشحين للمنصب على الأصوات المطلوبة. وانحصرت المنافسة في الجولة الثانية بين اياد السامرائي من الحزب الاسلامي وخليل جدوع من مجلس الحوار الوطني. حسن راشد مراسل اذاعة العراق الحر راقب جلسة الخميس عن كثب والتقى بعدد من النواب للوقوف على اسباب هذه التأخير في اختيار رئيس جديد لمجلس النواب العراقي..

اخفق مجلس النواب العراقي في اختيار رئيس جديد له خلفا للرئيس المستقيل محمود المشهداني الذي استقال في الثالث والعشرين من كانون الاول الماضي .
واجرى المجلس الخميس الجولة الثانية من التصويت على المرشحيّن اياد السامرائي من جبهة التوافق العراقية وخليل جدوع من جبهة الحوار الوطني الذيّن فازا في الجولة الاولى الاربعاء، الا ان النتيجة لم تسعف ايا من المرشحين في بلوغ عتبة النصاب اللازم للفوز في المنصب حيث حصل السامرائي على 136 صوتا وحصل جدوع على 81 صوتا فيما قدمت عشرون ورقة بيضاء .
وقد رفع نائب رئيس المجلس خالد العطية الجلسة الى السبت لفتح باب الترشيح امام النواب من جديد على لا يترشح المرشحون الذين لم يفوزوا في الجولات السابقة كم يوضح النائب نصار الربيعي.
ويشيرالنائب عادل برواري الى ان الجولة الثانية ستفتح باب الترشيح امام جميع الكتل لتقديم المرشحين للمنصب.
ويعمل عدد من الكتل في مجلس النواب على دفع عملية اختيار رئيس جديد للمجلس نحو طرح مرشح تسوية مثلما يوضح النائب علي العلاق.
وفي هذا السياق يبرز اسم النائب حاجم الحسني رئيس الجمعية الوطنية السابقة كمرشح تسوية لرئاسة المجلس .. ويقول برواري ان الحسني مرشح مقبول من معظم الكتل البرلمانية.
الا ان النائب نصار الربييعي يقول ان مرشح التسوية سيخضع ايضا لمصالح الكتل.

على صلة

XS
SM
MD
LG