روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاربعاء 18 شباط


أحمد رجب – القاهرة

كانت الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إلى بغداد العامل الأبرز في متابعات الصحف المصرية للشأن العراقي، فرحبت الجمهورية شبه الرسمية بتلك الزيارة، مشيرة إلى أنها المرة الأولى من نوعها التي يقوم فيها وزير خارجية ألماني بزيارة إلى بغداد منذ 22 عاماً، وأن التعاون بين البلدين يقتصر حالياً على بعض المشروعات الصغيرة بينها تدريب عناصر قوات الأمن العراقية، كما اهتمت بتصريحات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التي أكد فيها أن بلاده تعيش حاليا في حرية وعدالة وأن الوضع الحالي لا يمكن مقارنته مطلقاً بما كان عليه الحال أيام صدام حسين، معربا عن ثقته في أن العراق صار مستقرا في الوقت الحالي بدرجة تحول دون حدوث فوضى حال انسحاب قوات التحالف.
وفي سياق متصل اهتمت الأهرام المسائي بتصريحات وزير الخارجية الألماني التي أدلى بها في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار زيباري، معربا عن رغبة بلاده في مساعدة العراق وتحقيق استقراره وتطويره وإعادة إعماره، وأبرزت الصحيفة ما كشف عنه الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ من أنه تم الاتفاق على تأسيس جامعة عراقية ألمانية في العراق بدعم وتعاون مالي وفني من ألمانيا، وأشارت الصحيفة إلى ترقبها للنتائج النهائية لانتخابات مجالس المحافظات العراقية بعد أن كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالعراق عن أنه سيتم إعلان النتائج عصر يوم الخميس‏.‏
وعلى صعيد آخر أشادت المساء بنجاح السلطات العراقية في إحباط عملية النصب والتزوير التي تمت بحق أحد المقاولين المتعاقدين مع الوزارة عبر منحه مشروعا وهميا تبلغ قيمته 126 مليون دولار، واصفة أنها الأضخم في الفساد الإداري في العراق، مشيرة إلى ما دعا إليه المالكي سابقا عبر وسائل الإعلام من توجيه النقد إلى أكبر مسؤول في الدولة وكشف مرتكبي الفساد مهما كانت مواقعهم.
ولا زالت الصحف المصرية تتابع تداعيات الأزمة المالية العالمية، وأبدت الأهرام الصباحية مخاوفها من أن تصبح جهود تحقيق الاستقرار في النظام المالي العالمي غير كافية ويتفاقم الركود الاقتصادي بين المستثمرين بعد التراجع الحاد الذي شهدته البورصات الأميركية والأوروبية يوم الثلاثاء الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG