روابط للدخول

تطور العلاقات العراقية الأيرانية في ضوء زيارة وزير الخارجية الأيراني للعراق


عماد جاسم – بغداد

يبدو ان تكرار زيارات المسؤولين الايرانين للعراق في الفترة الاخيرة بينت حسن النوايا للحكومة الايرانية كما اوضحت تصريحات المسؤولين وبالاخص وزير الخارجية الايراني منو شهر متكي الذي التقى مؤخرا بعدد من المسؤولين العراقيين في بغداد وكردستان وبعده زيارته الى المرجع الشيعي في النجف السيد علي السستاني. والتي اعقبها بتصريحات تؤكد على حرص الحكومة الايرانية على تدعيم النجاحات السياسية والامنية في تقديم المساعدات اللازمة وتعميق اواصر الشراكة الاقتصادية ورفع مستوى التمثيل الدبلوماسي بين البلدين.
هذه المبادرات قرأءها السياسيون العراقيون على انها خطوات ايجابية تشيرالى تحسين المسار الايراني مع العراق والبدء بصفحة اضهار حسن النوايا
كما بين ذلك السيد محمد علي الموسوي المتحدث باسم المؤتمر الوطني العراقي
الذي يرى في زيارات ومبادرات الايرانين خطوات ذكية من اجل تقديم رسالة لا تقبل الشك على توجهات ايران الداعمة للسلام وتطمين العراق بان ايران لا ترغب بزعزعة الامن في العراق كما يلوح الاعلام العربي بذلك
اما القاضي وائل عبد اللطيف عضو مجلس النواب وامين عام حزب الدولة
فيقول ان التحسن الامني في العراقي والتطور في الوقوف على ارضيه صلبة سياسيا
حسست العالم باهمية وثقل العراق مما دفع دول الجوار للتفكير بشكل مغاير مع العراق.
وتبني ستراتيجيات مستقبلية من شائنها توطيد العلاقة مع العراق البلد صاحب الارض البكر للاستثمارات
وقد سارعت ايران بالتوجه السريع لاقامة علاقة حسن الجوار والتاكيد على الدعم التجاري والاقتصادي.
ونتوقع ان تعقب تلك الزيارات تحركات اكبر من اجل ضمان المشاركة الاكبر مع العراق في ظل تزاحم عالمي على المشاركة مع العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG