روابط للدخول

مسؤولون في الموصل يضعون خططا أمنية جديدة بعد تزايد اعمال العنف فيها


إذاعة العراق الحر – الموصل

بعدما خاضت مدينة الموصل انتخابات مجلس محافظة نينوى بدون خروقات امنية تذكر، تصاعدت هذه مؤخرا بشكل اثار قلق اهالي المدينة الذين آملوا تحسنا يصيبها اسوة بمدن عراقية اخرى:
- امن مدينة الموصل متذبذب وخاصة بعد الانتخابات، الا اننا نامل تحسن هذا الامن مثل بقية المحافظات الاخرى والعاصمة بغداد.
ويبدو ان اقفال بعض شوارع الموصل اثر اعمال العنف الاخيرة قد اربك حركة المركبات وبالتالي اثر على عمل رجال المرور:
- اقفال الشوارع والجسور وخاصة بعد الانتخابات قد اربك كثيرا من عملنا كرجال مرور في شوارع الموصل.
وبرغم الانتشار الكثيف للقوات الامنية في الموصل، الا ان بعض المواطنين وجده غير كاف لاقرار امنها بدون الفاعلية والكفاءة في اداء الواجب:
- لازالت اعمال العنف منتشرة في الموصل برغم انتشار القوات الامنية فيها وهذا يشير الى عدم الكفاءة في اداء الواجبات، وعلى المعنيين بالامر معالجة الخلل .
وفي الوقت الذي اكد فيه المسولؤن في الموصل تزايد اعمال العنف فيها حاليا، اشاروا ايضا الى خطط جديدة، ستعمل وحسب قائممقام الموصل ( زهير الاعرجي) على اقرار امنها:
- حصلت خروقات امنية في الموصل بعد الانتخابات بعد الهدوء الذي اصابها والسبب ربما يعود الى الغفلة وعدم تقدير لخطط العدو، ومع هذا فان قيادة عمليات نينوى ستعمل وبخطط جديدة من اجل اقرار امن الموصل.
ما بين مد وجزر يبقى امن مدينة الموصل معلقا بانتظار الاقرار الذي ينشده الاهالي. بعض هؤلاء عد ذلك بعيد المنال، خاصة وان خططا وتجارب ماضية لم تحقق اهدافها في هذا الجانب.

على صلة

XS
SM
MD
LG