روابط للدخول

مؤتمر موسع في اربيل حول تحديث وتوحيد الخطاب الديني


عبد الحميد زيباري – أربيل

تحت شعار نحو خطاب ديني معاصر في اقليم كردستان العراق وبرعاية رئيس حكومة اقليم كردستان بدأت وزارة الاوقاف والشوؤن الدينية في حكومة اقليم كردستان بعقد مؤتمر حول توحيد الخطاب الديني في الاقليم.
وبحسب القائمين على المؤتمر انه يهدف الى توحيد خطب المنابر للائمة وعملاء الدين الاسلامي في اقليم كردستان.
وعن الهدف من عقد هذا المؤتمر قال عثمان المفتي عضو اللجنة العليا للمؤتمر لاذاعة العراق الحر:

المؤتمر موسع وتم دعوة العلماء من جميع انحاء الاقليم ولدينا 13 مديرية الاوقاف وتم دعوة اعداد من كل المديريات لاستخلاص ارائهم حول موضوع المؤتمر بالاضافة الى الاساتذة الجامعيين وممثلي القنصليات وممثلي الطوائف الدينية.
واضاف: يؤكد المؤتمر على عدم المساس باساسيات الدين الاسلامي والاديان الاخرى وثانيا عدم الشهير باحد من خلال المنابر وان
يرتقي الخطاب الديني الى لغة العصر في جميع المجالات.

الى ذلك تباينت اراء المشاركين حول محاور المؤتمر في توحيد الخطاب الديني في الاقليم وقال احمد مصطفى عميد كلية الشريعة ان هذه المسالة لاتعالج بقعد المؤتمرات وانما بحاجة الى دورات عملية واكاديمية وقال: الخطابة الدينية في نظر الشخصي لاتتطور وانما بحاجة الى دورات علمية واكاديمية وبعض الاشخاص الذين لديهم دراية حول القاء الخطب.

من جابنه قال ملا انور خوشناو امام وخطيب في اربيل ان المؤتمر خطوة جيدة لتجديد الخطاب الدين في الاقليم وقال: بنظري خطوة جيدة ومهمة للامام بالنسبة لتجديد الخطاب الديني والخطب المنبرية وهذه خطوة للامام لانه بالنسبة للخطب المنبرية لها تاثير كبير على شعور المسلمين ولانخفى ان بعض الخطباء غير مؤهلين للخطابة.

على صلة

XS
SM
MD
LG