روابط للدخول

اجراءات لتسهيل عودة الضباط السابقين واحالة المراتب العالية على التقاعد


عماد جاسم – بغداد

جددت الحكومة دعوتها لضباط الجيش العراقي السابق للعودة الى الخدمة ضمن صفوف الجيش العراقي الجديد وفتحت منافذ التنسيق بالتعاون مع السفارات العراقية في عدد من العواصم العربية لاستقبال طلبات الضباط ممن يرغب بالعودة ممن هو في رتبة مقدم فما دون او استقبال طلبات التقاعد لمن يرغب منهم من كل المراتب
وشملت الهيئة العليا لاشتثاث البعث اعضاء حزب البعث من هم بدرجة عضو شعبة لمراجعتها لاستكمال اجراءات الحصول على رواتبهم التقاعدية.
كما بين ذلك اللواء الركن محمد العسكري المستشار الاعلامي لوزارة الدفاع
مشيرا ان الدعوات اكدت على عودة المراتب الاولية من رتبة مقدم فما دون لحاجة الجيش الان الى طاقات شابة. وامكانية اكمال الخدمة الازمة لحالتهم على التقاعد بعمر مناسب وراتب مجزي ولان تعداد الجيش الحالي لا يستوعب الرتب العالية
فيما اكد الفريق الركن نجيب الصالحي امين عام حركة الضباط والمدنين الاحرار
ان هذه المبادرة سبقتها مبادرات مماثلة قبل عامين والمهم هو تسهيل اكمال المعملات للضباط السابقين لان في ذلك توجه جيد ومثمر نحو مصالحة وطنية
هامة وتصب في مصلحة البلاد وتعضد نشاط الحكومة لبناء دولة القانون وبناء حوار جدي مع كل الاطراف دون استثناء ونعتقد الخطوة ايجابية اذا ما نفذت باليات مناسبة وبالسرعة الممكنة.
اما الدكتور حازم الشمري استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد فيجد انها تاتي في سياق تدعيم تثبيت السلم المدني واحلال الامن بالكامل والتوجه نحو تقليل تاثيرات الاحتقان الطائفي في محاولة كسب الضباط ممن غادروا البلاد ولا زالت المخاوف تسيطر عليهم من توجهات الدولة العراقية الجديدة. لذا فان الدولة اتخذت بحكمة تلك المبادرة لان بقاء الجيش العراقي وضباطه السابقين على وضعهم الحالي فيه خطورة على مستقبل العملية السياسية.

على صلة

XS
SM
MD
LG